روابط للدخول

ساسة ونواب يتحدثون عن الطلب المقدم من أهالي البصرة لتشكيل إقليم


ليث أحمد – بغداد

أتاح نظام تكوين الأقاليم رقم 13 لسنة 2008 إمكانية تكوين الإقليم في محافظة واحدة أو أكثر عن طريق الاستفتاء من خلال دعم عشر الناخبين في كل محافظة من المحافظات التي تروم تكوين الإقليم. وتبدأ الإجراءات بتقديم 2 بالمئة من الناخبين طلباً إلى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لتكوين الإقليم.

وفي ظل تباين الآراء حول تكوين الأقاليم في العراق تقدم عدد من أهالي محافظة البصرة يقودهم القاضي وائل عبد اللطيف لجعل البصرة إقليماً يدير شؤونه بنفسه ويقل ارتباطه بالحكومة الاتحادية. وبالفعل صادقت المفوضية على هذا الطلب بعد أن استوفى الشروط القانونية حسبما أعلن رئيس الإدارة الانتخابية القاضي قاسم العبودي الذي أشار إلى أن المفوضية ستحدد المكان والزمان لإجراء الاستفتاء لجعل البصرة إقليماً وأن يحوز على مشاركة أكثر من نصف الناخبين.

ويشير عضو حزب الفضيلة الإسلامي عبد الكريم اليعقوبي وهو من الأحزاب التي أيدت تشكيل إقليم البصرة إلى أن فوائد عديدة ستنعكس جراء تشكيل إقليم البصرة، ومنها حصولها على نسبة من وارداتها جراء بيع النفط وإدارة شؤونها بنفسها بعيداً عن البيروقراطية المعمول بها حالياً.

الكرد من جهتهم أيدوا تشكيل إقليم البصرة. وقد أكد عضو التحالف الكردستاني عادل برواري أنهم سيقدمون كافة الدعم والخبرة في الإدارة والأداء حتى لا يقع القائمون على الإقليم بنفس الأخطاء التي وقع فيها الكرد عند بداية تشكيلهم لإقليم كردستان.

إلا أن الطريق أمام تشكيل إقليم البصرة سوف لن يكون سهلاً في ظل ممانعة بعض الجهات لفكرة الأقاليم ومطالبة البعض الآخر بتشكيل إقليم الجنوب يضم البصرة إضافة إلى محافظات جنوبية أخرى. وبهذا الخصوص قلل عضو تيار الإصلاح فالح حسن فياض من إمكانية تشكيل إقليم البصرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG