روابط للدخول

اتحاد الأدباء يستذكر المفكر والباحث الراحل هادي العلوي


عادل محمود – بغداد

الاحتفاء بذكرى المفكرين والأدباء الراحلين مسألة تعكس الاهتمام والإخلاص لذكرى أولئك الذين كرسوا حياتهم من nجل البحث الفكري والتعمق الثقافي. والمفكر والباحث الراحل هادي العلوي الذي رحل قبل ما يزيد عن عشرة أعوام، يعتبر من الأعلام البارزين في مواضيع مختلفة. وإحياءً لذكراه أقام الاتحاد العام للأدباء والكتاب جلسة تذكارية تحدث فيها عدد من الأدباء والباحثين أو أصدقاء المفكر الراحل.

ومنهم الأديب صباح المندلاوي الذي قرأ كلمته نيابة عنه الأديب عيدان الكعبي. وتطرقت الكلمة إلى تفاصيل مختلفة تتعلق بحياة ومنجزات الباحث الراحل خصوصاً الكتب التي أنجزها في العقدين الأخيرين من عمره. الموروث الذي خلفه هادي العلوي موروث غني تجسد في كتبه الكثيرة ودراساته العديدة التي تناولت المواضيع الصوفية والاجتماعية والدينية والفلسفية.

أصدقاء الباحث الراحل الذين عايشوه تعرفوا على الكثير من أفكاره وتفاصيل حياته من خلال تماسهم المباشر معه. ومنهم الأديب رياض النعماني الذي تطرق إلى جوانب إنسانية مختلفة من شخصية هادي العلوي.

لم يكن هادي العلوي من المفكرين أو الباحثين الذين قصروا اهتمامهم على شؤون بحثهم فقط، بل كانت له مبادرات في الشؤون الإنسانية والسياسية المختلفة، وهي تعكس تواصله الإنساني مع إخوته من بني البشر في معاناتهم ومآسيهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG