روابط للدخول

الاعتصام والاضراب عن العمل..سلوك جديد يمارسه العراقيون للتعبير عن مطالبهم


حيدر رشيد - بغداد

تكرّرت خلال الفترة الاخيرة ظاهرة الاعتصامات والاضراب عن العمل الذي يقوم به عمال وموظفون من مختلف انحاء العراق للتعبير عن مطالبهم. وهذا النوع من التعبير عن المطالب يعكس تحولا في فهم المواطن العراقي لحقوقه المدنية والدستورية.. واعتصم يوم الخميس عدد من منتسبي وزارة الزراعة في بغداد للمطالبة بحقوقهم التي لخصوها بمنحهم مخصّصات اضافية ، واعادة تنسيبهم على الملاك الدائم للوزارة.،مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد (حيدر رشيد) اعد تقريرا ضمنه لقاءات مع عدد من اعضاء نقابة المهندسين الزراعيين لشرح مطاليبهم...

الضاهرة هي ليست جديدة، لكنها غابت خلال سنوات عديدة سبقت التغيير الذي حصل في العراق عام 2003.
الاعتصام والاضراب عن العمل والتضاهر للتعبير عن مطالب وايصالها الى المسؤولين..اغلب الدساتير الدولية نصّت على شرعية هذا النوع من التضاهر، واعتبرته حقا مشروعا لا يجرمه القانون ولا يستلزم القيام به الحصول على اذن او رخصة امنية.
الدستور العراقي كفل حقا من هذا النوع للمواطنين وهم بدورهم لم يتوانو في ممارسته باعتباره حقا دستوريا.
تكرّرت خلال الفترة الاخيرة ضاهرة الاعتصامات والاضراب عن العمل الذي يقوم به عمال وموظفون من مختلف انحاء العراق للتعبير عن مطالبهم.
وهذا النوع من التعبير عن المطالب يعكس تحولا في فهم المواطن العراقي لحقوقه المدنية والدستورية..هذا اليوم اعتصم عدد من المنتسبين والموظفين في وزارة الزراعة في بغداد للمطالبة بحقوقهم التي لخصوها بمنحهم مخصّصات اضافية ، واعادة تنسيبهم على الملاك الدائم للوزارة. التضاهرة نضمتها نقابة المهندسين الزراعيين، وفي سياق التقرير لقاءات مع عدد من اعضائها لشرح اسباب القيام بها.

على صلة

XS
SM
MD
LG