روابط للدخول

ندوة عن واقع التربية والتعليم في العراق وتحديات التمويل


اجمعت شخصيات اكاديمية واقتصادية على ان ضعف التمويل الحكومي لوزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والتربية والتعليم أحد أبرز الاسباب التي ادت إلى بطئ حركة التقدم في هاتين الوزارتين.

وكانت مسألة ضعف التمويل للوزارتين المذكورتين محور الندوة التي عقدها المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي السبت تحت شعار "واقع التربية والتعليم وتحديات التمويل في العراق".

عضو لجنة الخبراء في المعهد مها الزيدي كشفت عن أن ضعف التمويل تسبب
في نقاط ضعف في اداء الوزارتين، موضحة انه تم تقييم هذه النقاط وستقدم إلى الجهات ذات العلاقة في الحكومة لغرض العمل على حلها.

الخبير الاقتصادي باسم جليل انطوان اعتبر الموازنة المخصصة لوزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والتربية والتعليم لا تفي باحتياجات هاتين الوزارتين المتعددة، الامر الذي أوجد خللا في النظام التعليمي.

واشار انطوان الى ان هناك تحديات كثيرة تواجه واقع التربية والتعليم في العراق، منها نقص المباني المدرسية، وعدم توفر المستلزمات للطلاب، وكذلك طبع المناهج وكل هذه التحديات تحتاج الى تمويل قوي.

صلاح النعيمي مستشاروزارة التعليم العالي والبحث العلمي كشفت عيف حديثه لاذاعة العراق الحر، إن الوزارة أعدت إستراتيجية وطنية لتشخيص واقع المشاكل التي تقف عائقا امام تطوير التربية والتعليم في العراق، ولدراسة السبل الكفيلة بتذليلها.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG