روابط للدخول

المالكي يحذر من التعقيدات التي سيمر بها العراق في حال عدم توقيعه على الأتفاقية الأمنية


ليث احمد - بغداد

عقد رئيس الوزراء (نوري المالكي) مؤتمرا صحفيا يوم الخميس تحدث فيه عن الأيجابيات التي سيتمتع بها العراق فيما اذا صادق مجلس النواب على الأتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة، مركزا على المكاسب التي ستتحقق من تلك الأتفاقية فيما يخص عودة الصلاحيات والحقوق الى العراق والأنسحاب الهاديء للقوات الدولية وبأجواء من العلاقات الأيجابية بين العراق والولايات المتحدة....المالكي حذر ايضا في مؤتمره الصحفي من التعقيدات التي سيمر بها العراق في حال عدم توقيعه على تلك الأتفاقية..(ليث أحمد) وتفاصيل اوفى عن ابرز ما قاله رئيس الوزراء (نوري المالكي)..

جدد رئيس الوزراء نوري المالكي تأكيداته على الأيجابيات التي ستعود على العراق فيما أذا صادق مجلس النواب العراقي على الأتفاقية الأمنية بينه وبين الولايات المتحدة الأميركية، وأوضح خلال مؤتمر صحفي عقده الخميس أن الأتفاقية تضمن عدم أستخدام الأراضي العراقية كمنطلق لتنفيذ عمليات ضد أي من دول الجوار وأضاف المالكي أن من بين المكاسب التي ستتحقق من جراء المصادقة عليها عودة الصلاحيات والحقوق في أدارة البلاد وكذلك أنسحاب هاديء للقوات الدولية من العراق بدون مشاكل وبأجواء من العلاقات الأيجابية. رئيس الوزراء أشار الى التعقيدات التي سيمر بها العراق أذا لم يتم المصادقة على الأتفاقية مع نهاية العام الجاري وأنها ستعود به للتفاوض مجددا حول أتفاقية لأنسحاب القوات الدولية منه.

وعن الأنتقادات التي وجهت مؤخرا من قبل الحزبين الكرديين الرئيسيين لرئيس الوزراء حول عدم دستورية تشكيل مجالس الأسناد المكونة من العشائر العراقية أكد المالكي أن هذه الأنتقادات بدأت تظهر بعدما تهددت مساحات نفوذ تلك الأطراف وأنها تأتي في ظل السباقات الأنتخابية وأن من يطلقها هو أصلا لم يلتزم بالدستور مؤكدا أستمرار الحكومة في تشكيل تلك المجالس، وحذر رئيس الوزراء من أن التحالفات التي قام بها مع بعض الأحزاب الحاكمة قد تنفرط أذا ماتعارضت وبنود الدستور.

على صلة

XS
SM
MD
LG