روابط للدخول

موسيقي: الاغاني الهابطة انعكاس لغياب المهنية


دأبت قنوات فضائية عراقية وبشكل مكثف على تقديم أغان توصف بـ"الشبابية" ذات ايقاع سريع وموسيقى صاخبة يظهر فيها المطرب مع عدد من الراقصات وهو يكرر جملا وكلمات غير مفهومة يرددها معه شباب يرتدون ملابس ملونة بتقليعات مبتكرة.

ويشير رئيس اتحاد الموسيقيين العراقيين الموسيقار عبد الرزاق العزاوي ان هذه ألأغاني هي انعكاس طبيعي لما يحصل في العراق من غياب المهنية والمسؤولية وعدم وجود الرقابة على كل شيء وهي جزء من التشويه الذي يحصل في المجتمع لأنها لا تحمل الهوية العراقية الأصيلة لحنا وكلمات.

واكد العزاوي إن اتحاد الموسيقيين ندد في أكثر من مناسبة بهذه الفضائيات وبما تقدمه من أغان لا تراعي الذوق، كما طالب بكتب رسمية ادارات تلك الفضائيات باختيار الاغاني من خلال لجان فنية مختصة يمكن أن يكون الاتحاد طرفا أو مساهما فيها، "إلاّ إن تلك الفضائيات لم تستجب لطلباتنا، وليس لنا القدرة ولا السند القانوني لمتابعتها. ونأمل ان تسن قوانين لمتابعة ومراقبة ما يقدم في تلك الفضائيات التي تنشر الفن الرخيص والهابط، الذي يساهم في تجهيل الناس".

ودعا العزاوي الجهات ذات العلاقة في وزارة ثقافة وهيئة الإعلام الى اإيقاف هذا السيل من الأغاني التي لاتمت بصلة للموروث العراقي الأصيل، مذكرا إن اتحاد الموسيقيين اتخذ خطوة سترى النور قريبا وهي إنشاء إذاعة مختصة بتقديم أغان ودراسات موسيقية مع بث كل ما من شانه أن يرفع مستوى الوعي والذوق الجمالي للشباب، في محاولة لمواجهة ما وصفه بـ"الإسفاف الذي يعرض ألان بكثافة".

الى ذلك قال الفنان ستار ناجي مدير معهد الدراسات الموسيقية وهو المعهد المعني بتدريس الموسيقى والغناء الفلكلوري "ان المعهد يحاول نشر ثقافة الغناء الملتزم بتخريج أعداد من الشباب والمواهب التي تقدر وتحترم التراث العراقي، وتسعى لاحيائه عبر حفلات فنية. ومن المفترض ان تدعمنا الحكومة بمختلف مؤسساتها لإقامة أمسيات غنائية وموسيقية تثقيفية للشباب الذين يطمحون الى تثبيت دعائم الفن العراقي الجميل وكذلك ضرورة دعم هذه الطاقات من قبل فضائيات
نطمح أن تكون مساندة لخطواتنا في تقديم الجانب المشرق والمشرف للاغاني العراقية".

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG