روابط للدخول

تسجيل اصابات بالحمى القلاعية وسط العراق وجنوبه


مرض الحمى القلاعية من الامراض الحيوانية المستوطنة في العراق، التي تظهر بين فترة واخرى، وتتسبب في خسائر كبيرة في انتاجية الحيوانات لاسيما الابقار والجاموس.

وعاود مؤخرا هذا المرض الظهور في بعض محافظات وسط العراق وجنوبه كما أكد مدير الشركة العامة للبيطرة الدكتور صلاح فاضل عباس، مشيرا الى ان عدم الحصول على اللقاحات اللازمة في وقت مبكر ادى الى تأخر معالجة حالات الاصابة والسيطرة عليها.

واشار الدكتور صلاح فاضل عباس في حديثه لاذاعة العراق الحر الى ان الاجراءات الوقائية التي اتخذتها البيطرة خلال السنوات الثلاث الاخيرة اسهمت في السيطرة على مرضين اخرين اكثر خطورة من الحمى القلاعية، هما الجمرة العرضية، وعفونة الدم النزفية.

يذكر ان الحمى القلاعية مرض فيروسي حاد يسبب ظهور تقرحات جلدية، وارتفاعا في درجة الحرارة، واضطرابات هضمية لدى الحيوانات، خاصة الابقار والجاموس وينتشر المرض بسرعة كبيرة، عن طريق التماس المباشر او غير المباشر بين الحيوانات.

وتعاني الشركة العامة للبيطرة من قدرة هذا الفيروس على التطور ومقاومة اللقاحات المتاحة في العراق، كما أوضح الخبير في الشركة العامة للبيطرة الدكتور ميثاق عبد الحسين.

واضاف ان الموجة الراهنة من مرض الحمى القلاعية موجة شرسة، وان الاضرار المترتبة على انتشاره اقتصادية بشكل عام تتعلق انتاجية الحيوانات.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG