روابط للدخول

وزارة السياحة والآثار تقيم احتفالية الأسبوع السياحي العراقي بحضور شخصيات عراقية وممثلين لشركات أجنبية


ليث أحمد – بغداد

أدت الحروب التي خاضها النظام السابق وعدم أستقرار الأوضاع الأمنية بعد سقوطه الى تردي واقع السياحة في العراق الى حد كبير وبعد التحسن الأمني الذي تشهده معظم مناطق العراق باتت الحاجة ملحة للنهوض بواقع السياحة وأعادة العراق الى دوره المتقدم نتيجة لما يمتلكه من مقومات في هذا المجال، وبهذا الصدد أقامت وزارة السياحة والاثار الأربعاء أحتفالية الأسبوع السياحي العراقي أشار في كلمة خلالها رئيس هيئة السياحة حمود محسن اليعقوبي الى أن الغاية من وراء اقامت الاسبوع الثقافي هي كسر طوق العزلة والتعريف بما يمتلكه العراق من أستقرار علاوة على أن اقامت مشاريع أستثمارية سياحية ستعزز من الأمن الأجتماعي للعراق.

الأحتفالية حظرتها شخصيات عراقية مختصة بجانب التراث والهندسة علاوة على مستثمرين وممثلين لشركات أجنبية وقد أوضح مدير العلاقات والأعلام في هيئة السياحة حسن الفياض أن الهيئة عاكفة على وضع خطة خمسية للنهوض بواقع السياحة وذلك من خلال تأهيل كافة المرافق السياحية المتضررة فضلا عن تدريب الكوادر وبناء مرافق سياحية جديدة.

الأسبوع السياحي العراقي شمل أقامت العديد من المعارض للتعريف بواقع السياحة في العراق والجوانب التراثية لمجتمعه ويشير نائب رئيس الجمعية العراقية للتصوير محمد عزيز الجاف الى أنه حاول أن يعكس في لوحاته الفوتوغرافية الصورة الجميلة عن محافظات العراق وبعيدا عن الأرهاب. دائرة التراث الشعبي مع جمعيات الحرفيين العراقيين شاركت بدورها من خلال أقامت معرض تراثي عرضت فيه أعمال حرفية كان من بينها السجاد ويقول مدير دائرة التراث الشعبي في وزارة الثقافة قاسم حمزة أن فن السجاد يعكس عادات واجواء القوميات المختلفة في العراق من خلال الالوان وطبيعة الحياكة المستخدمة في تصنيع السجاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG