روابط للدخول

الاتفاقية أمام ممثلي الشعب : اختبار للشفافية وتحقيق السيادة وقرار الأكثرية


نبيل الحيدري

-الاتفاقية أمام ممثلي الشعب اختبارٌ: للشفافية وتحقيق السيادة وقرار الأكثرية
-عناصر منظمة "مجاهدي خلق " في العراق ثانيةً تحت الضوء والبحث عن مخرج لوضعهم
******************
-الاتفاقية أمام ممثلي الشعب اختبارٌ: للشفافية وتحقيق السيادة وقرار الأكثرية
نفى رئيس الوزراء نوري المالكي وجود ملاحق سرية باتفاقية سحب القوات الأمريكية من العراق، جاء ذلك خلال الكلمة المتلفزة التي وجهها المالكي لمواطنيه مساء الثلاثاء بعد موافقة الحكومة العراقية على الاتفاقية الأحد بأغلبية 27 صوتا مقابل صوت واحد، المالكي اقر بوجود تحفظات لديه على الاتفاقية لكنه قال : أننا ننظر اليها على انها بداية قوية لاستعادة سيادة العراق الكاملة خلال ثلاث سنوات " بحسب تعبير المالكي الذي حاول ان يطمئن مواطنيه وبلدان الجوار بأن الاتفاقية لن تتضمن وجود قواعد عسكرية دائمة على أرض العراق الذي لن يكون ممرا أو منطلقا لشن هجوم على أية دولة اخرى ، مؤكدا أن العراق سيستعيد سيطرته على الفضاء والترددات كما ستخضع الشركات الأمنية للولاية القضائية العراقية :

رئيس الوزراء نوري المالكي انتقد في كلمته أطرافا سياسية ناهضت الاتفاقية دون الاطلاع عليها رغم أنها طالبت في مناسبات سابقة بانسحاب القوات الأميركية بغض النظر عن الفترة الزمنية التي يستغرقها الانسحاب بحسب قوله:

(صوت نوري المالكي رئيس وزراء العراق).

" يؤسفني القول أيها الاخوة إن المعارضين للاتفاقية او حتى بعض المؤيدين لها كانوا يدلون بتصريحات بعيدة عن الواقع قبل ان يطلعوا على سير المفاوضات او النتائج .. "

الانتقادات التي وجهها المالكي لأصحاب الازدواجية السياسية بحسب تعبيره وجدت قراءةً لدى المحلل السياسي حسين كركوش في حديثه لإذاعة العراق الحر:

(المحلل السياسي حسين كركوش).

" هنالك في رأيي مواقف غير واضحة وغامضة لكثير من السياسيين العراقيين ..."

في الوقت الذي ينتظر من مجلس النواب حسم موقفه من الاتفاقية الأسبوع المقبل والتصويت عليها بالموافقة او الرفض، تعكف أغلب الكتل السياسية على بلورة آرائها بشأن بنود الاتفاقية وتعزيز مواقفها بخصوصها، مراسل إذاعة العراق الحر ليث احمد أستطلع آراء عدد من ممثلي الكتل البرلمانية ومواقفهم حول الاتفاقية الأمنية في هذا التقرير :

تلوح في الأفق صعوبات ومشاكل عديدة قد تكتنف مصادقة مجلس النواب العراقي على الأتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة لاسيما وأن أعتراضات وشروطاً ومقترحات بدأت تظهر من كتل سياسية بعضها مشارك أساسا في الحكومة فعلاوة على معارضة الكتلة الصدرية لتوقيع الأتفاقية أشترطت جبهة التوافق العراقية مع جبهة الحوار الوطني بزعامة صالح المطلك أن تعرض الأتفاقية للأستفتاء الشعبي وأن لا يتم تسليم جميع المعتقلين المحتجزين لدى القوات الأميركية الى الحكومة العراقية وهو مااكده الناطق بأسم جبهة التوافق سليم عبدالله الجبوري:

(صوت سليم عبد الله الجبوري).
(أعتقد أن الأتفاقية لابد أن تقر بموافقة الشعب العراقي عن طريق الأستفتاء-.....).

القائمة العراقية الوطنية أعلنت أيضا أنها تؤيد الذهاب الى تمديد بقاء العراق ضمن البند السابع للأمم المتحدة وأعطاء وقت أطول لبحث الأتفاقية الأمنية وتشير عضو القائمة العراقية الوطنية ميسون الدملوجي الى وجود مخاوف لدى القائمة من المصادقة على الأتفاقية بصيغتها الحالية:

(صوت ميسون الدملوجي).
(توجد لدينا مخاوف حيالها ولاسيما فيما يتعلق بمصالح العراق المالية وضمانة الأرصدة العراقية خارج العراق......).

ويبدو أن تباين التصريحات والمواقف حول الأتفاقية ودخولها مرحلة حرجة داخل مجلس النواب قد حذت برئيس الوزراء نوري المالكي لتوجيه كلمة متلفزة مساء الثلاثاء أشار فيها الى أن الحكومة أطلعت قادة الكتل في أجتماعات المجلس السياسي للأمن الوطني على جميع خطوات المفاوضات وأنها وافقت بالأجماع بعد أن لاقت المسودة قبولا من هؤلاء، المالكي أنتقد المواقف الرافضة للمصادقة.

ويبدو أن الأئتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني هما المؤيدان لقبول الأتفاقية بصيغتها الحالية من مجموع الكتل النيابية الأخرى ويشير عضو الأئتلاف العراقي الموحد حنين القدو الى حراجة الموقف وصعوبة المصادقة والحاجة لضغط تمارسه الولايات المتحدة على باقي الكتل من أجل المصادقة على الأتفاقية:

(صوت حنين القدو).
( ألأئتلاف العراقي الموحد والقيادة العراقية بدون شك في مأزق صعب فيما يتعلق بالتصويت بشكل أيجابي على الأتفاقية.......)

وبالفعل فقد زار السفير الأميركي رايان كروكر الثلاثاء مجلس النواب العراقي والتقى بأعضاء من جبهة التوافق العراقية لحثهم على المصادقة وتبديد المخاوف، ويشير القدو الى أن من بين الطروحات التي ذهب لها الجانب الأميركي هو أعتماد الية التصويت السري في المصادقة على الأتفاقية وهو مايذهب اليه بعض النواب من كتل مختلفة:

(صوت حنين القدو).
(هنالك الان مطالبات من قبل بعض أعضاء مجلس النواب ومن بعض الكتل البرلمانية وحتى من سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بأن يكون التصويت بشكل سري.......).


ويقلل النائب مفيد الجزائري من حجم الأعتراضات الموجودة على نص الأتفاقية الأمنية مشيرا الى أمكانية أن تغيير الكتل النيابية مواقفها عند لحظة التصويت وهو الأمر الذي سيمرر الأتفاقية في مجلس النواب:

(صوت مفيد الجزائري).
(لايمكن الركون بالمطلق الى مايقال الان. في لحظة التصويت ممكن أن تتغير أمور كثيرة......).

مجلس النواب العراقي استضاف صباح الأربعاء وزير الخارجية هوشيار زيباري لمناقشة الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة ، ونسبت تقارير صحفية الى زيباري قوله "أن عقد الاتفاقيات مع بلدان اخرى هو من صلاحيات مجلس الوزراء وان عامل الوقت مهم جدا للمصادقة على الاتفاقية" زيباري خاطب أعضاء مجلس النواب بالقول : "لا يوجد هناك ما يخفى عليكم أو ما نخجل منه او نخافه".
المحلل السياسي حسين كركوش علق في حديثه لاذاعة العراق الحر معنى عرض الحقائق ونشرها أمام الشعب و اللجوء الى البرلمان باعتبار موقفه هو الفيصل الحاسم في أمر الاتفاقية:

(المحلل السياسي حسين كركوش).

" ليقال كل شئ أمام الناس امام الشعب وداخل قبة البرلمان علانية وليقل كل فرد وكل كتلة رأيها .. "

********************
-عناصر منظمة "مجاهدي خلق " في العراق ثانيةً تحت الضوء والبحث عن مخرج لوضعهم

أثار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجددا المخاوف حول مصير حوالي 3500 معارض إيراني يعيشون في العراق وتعتبرهم الحكومة العراقية إرهابيين وتنوي إبعادهم عن العراق ، ويقيم الكثير من هؤلاء الإيرانيون منذ عقدين في ما يسمى بـ"معسكر اشرف" في محافظة ديالى شرق بغداد، بان كي مون أشار الى رسالة وجهها الأسبوع الماضي مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الى الحكومة العراقية بصدد مخاوف هؤلاء الإيرانيين من احتمال الأبعاد القسري من العراق او الطرد أو الترحيل الى بلدهم ايران،
الحكومة العراقية كانت اتخذت قرارا في أيلول الماضي ضد منظمة مجاهدي خلق بعد ان وضعت اليد على معسكر اشرف الذي كان تحت حماية القوات الأميركية منذ دخولها العراق في نيسان 2003، الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ أعلن حينها عن نية الحكومة في فرض سيادتها الكاملة على منطقة معسكر اشرف في محافظة ديالى والذي يضم عناصر مجاهدي خلق وأنها أي الحكومة ستتعامل معهم تعاملا إنسانيا وبما تفرضه القوانين الدولية بحسب تصريحات الدباغ،
خبير الشؤون الإيرانية علي رضا نوري زاده وفي اتصال خاص باذاعة العراق الحر تحدث عن الظروف القانونية والإنسانية لعناصر مجاهدي خلق الموجودين حاليا في العراق :

(المحلل السياسي علي رضا نوري زاده).

" معظم هؤلاء الأعضاء في منظمة مجاهدي خلق المقيمين في معسكر اشرف مسجلين لدى الأمم المتحدة باعتبارهم طالبي لجوء او لاجئين سياسيين ... "

وكانت الحكومة العراقية أكدت أنها ستتعاون مع الدول والمنظمات الدولية والإنسانية من اجل إيجاد حل لمشكلة وجود عناصر منظمة مجاهدي خلق على الأراضي العراقية ، مع تحذير من اي ممارسات او اجتماعات غير قانونية تقوم بها المنظمة او أي فصائل سياسية أخرى في معسكر اشرف.
خبير الشؤون الإيرانية علي رضا نوري زاده يرى ان منظمة مجاهدي خلق فقدت الآن الكثير من قوتها بخسارتها للعديد من عناصرها فضلا عن رغبة بعضهم بالرحيل الى أوربا أو العودة الى إيران بضمانات:

(المحلل السياسي علي رضا نوري زاده).
" أن هؤلاء هناك المئات منهم يرغبون في مغادرة العراق الى دولة أوربية ما .. "

محكمة أوربية قضت في الشهر الماضي بالا ينبغي لدول الاتحاد الأوربي تجميد أموال منظمة مجاهدي خلق الإيرانية والتي تضعها تلك الحكومات وقبلها حكومة الولايات المتحدة على قائمة المنظمات الإرهابية ، خبير الشؤون الإيرانية علي رضا نوري زاده علق على ذلك بالقول:

(المحلل السياسي علي رضا نوري زاده).

منظمة مجاهدي خلق كانت قد بدأت منظمة يسارية إسلامية معارضة لنظام الشاه السابق في إيران ، لكنها اختلفت مع نظام الحكم الإسلامي في إيران عقب الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، واتخذت الحركة الإيرانية من العراق قاعدة لشن هجمات على ايران خلال حكم الرئيس السابق صدام حسين

على صلة

XS
SM
MD
LG