روابط للدخول

معرض رسوم كاريكاتيرية يصوّر أوضاع العائلات المهجرة


عادل محمود – بغداد

قضية المهجرين من القضايا الصعبة التي ظهرت في المجتمع العراقي مع ظهور وتفاقم التوتر الطائفي في الأعوام الماضية. ورغم عودة الكثير من هؤلاء إلى بيوتهم مع تحسن الأوضاع، إلا إن الإشكالات التي تعيق عودة واستقرار الكثير منهم ما زالت قائمة وتمثل عقبة كبيرة أمام حل نهائي لهذا الموضوع. وقضية المهجرين هذه والمشاكل التي يواجهونها كانت موضوع المعرض الفني لرسوم الكاريكاتير والذي أقامته منظمة المرأة العراقية المستقلة على قاعة (مدارات) وبالتعاون مع الفنان حمودي عذاب رئيس الجمعية الإعلامية لرسوم الكاريكاتير. منظمة المرأة العراقية المستقلة منظمة تأسست عام 2003 بعد الإطاحة بالحكم السابق، وعنيت خلال الأعوام الماضية بموضوع المرأة وشؤونها. نائبة رئيس المنظمة (إيمان الصباغ) قالت أن اهتمام المنظمة بموضوع المهجرين يعود إلى اهتمام المنظمة عموما بمشاكل العائلة العراقية، وان مشكلة التهجير هي أهم المشاكل التي تواجهها العوائل المهجرة، والمرأة العراقية بالتالي، وان الأعداد الكبيرة من المهجرين تجعل من هذه المشكلة مسالة أساسية في الوضع العراقي. معرض رسوم الكاريكاتير الذي حضره عدد جيد من الجمهور تضمن رسوما متنوعة تناولت أوضاع المهجرين والمصاعب التي يواجهونها من قبيل اللامبالاة من بعض المسؤولين، أوعدم حصولهم على ما وعدوا به من إعانات.

على صلة

XS
SM
MD
LG