روابط للدخول

وزارة الصناعة تسعى نحو الأعتماد على مشاريع الاستثمار والشراكة مع القطاع الخاص لفك طوق الازمات


سعد کامل – بغداد

العديد من المنشأت الصناعية والشركات الانتاجية العائدة الى وزارة الصناعة مازالت تعاني من تدني طاقاتها الانتاجية، بفعل فقدانها لبعض المصانع والمعامل التي توقفت نتيجة تضررها من اعمال السلب والنهب وتعرضها للدمار والخراب خلال الحرب الاخيرة فيما احيطت المتبقية منها بمشاكل قلة التمويل والبحث عن منافذ للتسويق فضلا مصاعب تأمين الطاقة والتي يعتبرها مدير التخطيط في الشركة العامة للسمنت الشمالية قيس محمد قاسم في مقدمة المعوقات التي ادت الى خفض نسب الانتاج
وبفعل غياب الكهرباء الوطنية وقلة حصص الوقود يتحدث مدير العلاقات والاعلام في الشركة العامة للصناعات الانشائية عادل محسن عن توقف العمل في معظم المصانع المهمة في الشركة.
ويبدو ان وزارة الصناعة ماضية نحو اللاعتماد على مشاريع الاستثمار وفرص الشراكة مع القطاع الخاص لفك طوق الازمات التي غدت تزحف نحو الكثير من معاملها ومصانعها بحسب تأكيد وزير الصناعة الدكتور فوزي الحريري.
ويتحدث مسؤول الاستثمارفي الشركة العامة للسمنت العراقية هادي حسن عن تهيأة بعض الفرص الاستثمارية وطرحها امام الجهات المسؤولة.
فيما تحدث مسؤول الاستثمار في الشركة العامة للسمنت الجنوبية محمد علي باقر عن وضع شروط الزمت المستثمر القادم نحو مصانعهم بضمان حقوق الموظفين ورفع مستواهم المعاشي.
ويبدو ان مقدم الاستثمار نحو مصانع ومعامل وزارة الصناعة ضمن سياستها الجديدة في تشغيل وتطوير ماكنتها اثار مخاوف العديد من الموظفين العاملين في تلك الاماكن من مواجهة مستقبل غامض كما يكشف مدير العلاقات والاعلام في الشركة العامة للصناعات الانشائية عادل محسن.

على صلة

XS
SM
MD
LG