روابط للدخول

كتل سياسية تشارك في الحكومة وتنتقل إلى مقاعد المعارضة


قدم في الحكومة وأخرى في البرلمان

قدم في الحكومة وأخرى في البرلمان

من تناقضات المشهد السياسي الحالي أن الكتل السياسية في الحكومة يلعب ممثلوها داخل البرلمان دور المعارضة، ويظهر ذلك واضحا في البيانات والتصريحات الصحفية والتركيز على الإخفاق الحكومي في جميع جوانبه ، وسط الضغط الجماهيري على الحكومة بسبب ملفات عديدة في مقدمتها ضعف الخدمات.

ويرى عضو دولة القانون النائب عباس البياتي أن الكتلة العراقية أكثر من يمارس هذا الدور وتحاول تضخيم السلبيات عبر وسائل الإعلام لتكون جزءا من المشكلة وليس الحل.

في حين دافع القيادي في العراقية شاكر كتاب في حديثه لإذاعة العراق الحر عن موقف كتلته تجاه الحكومة قائلا إن المالكي شكل لجانا رديفة أمام كل وزارة حتى تهيمن دولة القانون على كل القرارات والبرامج بحسب رأيه. ووصف كتاب موقف كتلته " بانها مابين الجنة والنار ، لا هي مشاركة بشكل حقيقي في الحكومة ولا هي قد اتخذت موقفها الجاد بالمعارضة". لكنه لم يستبعد اتخاذ كتلته قرارات مهمة بينها الانسحاب.

ويرى مراقبون أن المحاصصة هي من قادت إلى مثل هذه التناقضات والتي أفرزت أن الجميع حاول الاستفادة من امتيازات الحكومة ، لكن الخلافات بين الكتل ظلت على حالها.

ويؤكد عميد كلية الإعلام بجامعة بغداد الدكتور هاشم حسن أن هذا الوضع جعل الحكومة أمام أزمات كبيرة تعيق تقدمها وقد تنشط آجندات خارجية في مقدمتها الإرهاب لخلخة الاستقرار. ويضيف حسن أن معارضة الحكومة أمر طبيعي لو كانت تنطلق من نوايا سليمة لكن اغلبها تدفعها اتجاهات سياسية واضحة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG