روابط للدخول

إبرام اتفاقية تهدف إلى تعزيز التبادل التجاري بين إيطاليا وإقليم كردستان


عبد الحميد زيباري – أربيل

أبرمت حكومة إقليم كردستان العراق اتفاقية تجارية مع الحكومة الإيطالية تهدف إلى تعزيز التبادل التجاري والاستفادة من الخبرات والمواد الإيطالية في تطوير قطاع الإعمار والزراعة في إقلم كردستان العراق.

وجاء الإعلان عن هذه الاتفاقية في منتدى اقتصادي نظمته الشركات الإيطالية في أربيل وحضرها وزير الدولة الإيطالي لشؤون التنمية الاقتصادية الخارجية أدلفو أورسو ومحمد رؤوف وزير التجارة في حكومة إقليم كردستان العراق والعديد من أصحاب الشركات الكردية والإيطالية.

وقال وزير الدولة الإيطالي لشؤون التنمية الاقتصادية في كلمة له في المنتدى:
"أريد أن أخبركم بأننا خلال اللحظات القادمة سنوقع عقداً خاصاً مع وزير التجارة في حكومة إقليم كردستان لإقامة جسر العلاقات بين إيطاليا وإقليم كردستان العراق. وسيكون أيضاً جسراً قوياً بين جميع الدول المجاورة لنا وبين أربيل. وستصبح أربيل المكان والموقع الذي سيبدأ منه هذا الجسر."

كما أشار إلى أنه جلب خلال زيارته إلى العراق العديد من أصحاب الشركات الإيطالية العاملة في مجال البناء والإنشاءات والزراعة والصناعة للاطلاع على الوضع في العراق والاستعداد للدخول في العمل في العراق، إذ قال:
"اليوم جاءت معنا مجموعة من الشركات الإيطالية وأتمنى أن تقيموا العلاقات معهم."

وكان وزير الدولة الإيطالي لشؤون التنمية الاقتصادية وصل قبل يومين إلى بغداد وأجرى مباحثات مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وعدد من الوزراء في الحكومة العراقية. وقال إنه أبلغهم بنية الحكومة الإيطالية في الاهتمام بكافة الجوانب في العراق وقال:
"بحثنا مع رئيس الوزراء العراقي والوزراء الآخرين أننا لا نهتم فقط بمجال النفط وإنما نهتم بكافة مجالات التنمية الاقتصادية."

من جانبه شدد محمد رؤوف وزير التجارة في حكومة إقليم كردستان على أهمية مشاركة الشركات الإيطالية في عملية إعمار المنطقة. وقال في كلمة له في المنتدى:
"الشركات الإيطالية من أولى الشركات التي دخلت إلى إقليم كردستان وكانت جريئة في اتخاذ هذه الخطوة والدخول إلى السوق في الإقليم."

وأشار إلى أن إيطاليا سعت من أجل ربط الإقليم بالدول الأوربية وقال:
"إيطاليا كانت جدية في ربط أربيل بخط تجاري بدأ في عام 2006 يربط أربيل بالشرق الأوسط وبألمانيا وإيطاليا. وهذا شيء تاريخي بالنسبة لنا. ويجب أن لا ننسى موقفهم هذا."

كما أشار وزير التجارة في حكومة الإقليم إلی أن العام القادم سيشهد نمو الاستثمارات بشكل ملحوظ وقال:
"العديد من الدول تستعد لبدء الاستثمار في كردستان في عام 2009 وإحدى هذه الدول الإمارات العربية المتحدة التي تستعد لاستثمار أكثر من 20 بليون دولار. وبقناعتنا أن هذه الاستثمارات ستبدأ في كردستان."

وأكد وزير التجارة على حاجة القطاع الزراعي في الإقليم إلى الخبرات الإيطالية، داعياً الشركات الكردية إلى إبرام العقود معها وقال:
"نستعد للاهتمام بالقطاع الزراعي بعد قطاعي النفط والغاز لأننا لن نستطيع الوصول إلى المرحلة الصناعية لحين إغناء القطاع الزراعي. ولهذا قطاعنا الزراعي بحاجة إلى التكنولوجيا المكثفة للوصول إلى الإنتاج المركز. ولهذا أوصي الشركات الكردستانية الزراعية بإبرام عقود من الآن مع الشركات الإيطالية."

وكان وزير الدولة الإيطالي لشؤون التنمية الاقتصادية الخارجية التقى مع نيجيرفان بارزاني رئيس الوزراء في حكومة إقليم كردستان وبحث معه أهمية إبرام الاتفاقية التجارية بين إقليم كردستان والحكومة الإيطالية.

على صلة

XS
SM
MD
LG