روابط للدخول

البناء الحديث في الشوارع القديمة لبغداد شوه الهوية التراثية للعاصمة


عماد جاسم – بغداد

ضمن انشطتها المتعدده استضافت مؤسسة المدى للثقافة والاعلام في ورشة نحاور الدورية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد ذياب العجيلي وزير التعليم العالي والبحث العلمي لتسلط الضوء على عمل الوزارة وتسيس الجامعات وعودة الكفائات والعقول المغتربة وكيفية تقديم التسهيلات لهم وايضا تم التطرق الى موضوع
تقاعد الاساتذة الجامعين.
وحضر هذا الملتقى مجموعة من رؤساء الجامعات وعمداء الكليات وبعض الاكادمين والمثقفين والاعلامين.
بدي الوزير حديثه بالاشادة بدور الاساتذة في تحمل الصعوبات للارثقاء بالمستوى العلمي للجامعات.واكد على استثمارهذا القاء بالحوار الصريح والمباشر للوقوف على المشاكل والتعاون بحلها.وقال الدكتور محمد جواد الموسوي رئيس جامعة واسط. ان الجامعات العراقية تحتاج الان اكثر من اي وقت اخر الى خبرة الاساتذة القدماء من كبار السن مقترحا تعديل قانون التقاعد للاستفادة من علم وخبرة العقول المهمة
وبين ان هناك حرص على استقبال الطاقات والكفائات المهاجره من الاساتذة لكن بالمقابل لا توجد دافعية عن الاساتذة المغتربين انفسهم.
واوضح الدكتور على محسن عميد كلية التربية في جامعة واسط ان هناك بالامكان تعين الاساتذة اصحاب الخبرات الكبيرة كمستشارين في كلياتهم وجامعاتهم للاستعانة بعلمهم وتدريب الكوادر التعليمية في الجامعات.
وتحدث بصراحة عن تدخل الاحزاب والكيانات السياسيه بالجامعات والكليات دون ان تكون هناك روادع قانونية لايقاف تدخل وزحف الاحزاب الى الجامعات
كما طالب الدكتور الاعلامي كاظم المقدادي الاستاذ في كلية الاعلام جامعة بغداد طالب الوزارة بضرورة التدخل الايجابي السريع لمنع ظواهر متعددة لتدخل الاحزاب وتسيس الجامعات منها تعليق صور السياسين والشخصيات الدينية مؤكدا ان قرارات منع تسيس الجامعات هي حبر على ورق ولا زال العميد في اي كلية يتخوف من تطبيق التعليمات ومنع هذه الظواهر.

على صلة

XS
SM
MD
LG