روابط للدخول

الإجراءات الأمنية المشددة التي رافقت ماراثون بغداد تسببت في اختناقات مرورية كبيرة


سعد کامل – بغداد

من ابرز الفعاليات والانشطة التي هيئتها امانة بغداد في محاولة للخروج عن المالوف في اقامة مراسيم الاحتفال بيوم بغداد، اقامة مارثون ركظة بغداد التي انطلقت ظهر السبت من بوابة بغداد شمال مدينة الكاظمية مرورا بشارع مطار المثنى القديم متجهة صوب مكان الاحتفال في متنزه الزوراء تلك الفعالية رافقتها اجراءات امنية مشددة قطعت بموجبها معظم الشوارع الرئيسية والطرق المهة بجانب الكرخ ببغداد لتأمين الطريق امام حركة المشاركين بذلك السباق الذي ترك الناس في حيرة من امرهم وهم يضربون الاسداس بالاخماس في كيفية الوصول الى اماكن عملهم وما كنوا يقصدون من مناطق.
ومع بداية ساعات الصباح الاولى شهدت الشوارع بجانب الكرخ اختناقات مرورية كبيرة اجبرت الكثيرين على ترك السيارات وركوب الاقدام وقطع المسافات الطويلة مشيا في الهواء الطلق مستغربين من قرار استغلال ذلك الطريق الهام لتمشية طقوس تلك الركظة مع اعتراضهم على اختيار توقيت انطلاقها.

ويبدو ان طقوس الاحتفال بيوم بغداد هذه السنة اتعبت العديد من اهالي العاصمة واصابتهم بالارهاق والملل من قضاء الساعات ضمن خنقة طوابير الازدحام في الشوارع التي غصت بالسيارات المتوقفة مشيرين بالعتب على الجهات المسؤولة التي لم تعلن عن اماكن القطع وتعطي الناس فرصة لتحاشي الوقوع بفخاخ الازدحامات الخانقة.

وعلى طول الطريق التي مرت عليها ركظة بغداد توقفت مجاميع كبيرة من الناس بينهم الشيوخ والعجائز والنساء والاطفال الصغار دفعتهم اجراءات قطع الشوارع الى متابعة فعاليات ركظة بغداد . مرغمين.

على صلة

XS
SM
MD
LG