روابط للدخول

استراتيجية أمنية جديدة شرع بتطبيقها في محافظة نينوى من قبل وزارة الداخلية


إذاعة العراق الحر – الموصل

ستراتيجية جديدة ستتبع وحسب قول القادة الامنيين في تنفيذ العمليات العسكرية بمدينة الموصل وضمن خطة ام الربيعين المطبقة فيها منذ مدة. جاء ذلك بعد زيارة وفد وزارة الداخلية الى المدينة مؤخرا واطلاعه على اداء قواتها الامنية وحاجتها للدعم والاسناد خاصة بعد تغيير بعض قادتها. الناطق الاعلامي لوزارة الداخلية اللواء الركن عبد الكريم خلف تحدث لاذاعة العراق الحر عن هذه الالية:
"هناك دعم كبير لقائد شرطة نينوى وصلاحيات كبيرة مع تطبيق ستراتيجية جديدة وضعت امام قادة نينوى، ولن نسمح بتسجيل اي جريمة ضد مجهول مستقبلا مما سيحقق نجاحات امنية مطلوبة في نينوى."

وفي اطار تعزيز القوات الامنية في نينوى التي وصلتها قوات ساندة من المحافظات الاخرى ، فقد اعلن عن تشكيل لواء للشرطة الوطنية من ابنائها بعد ان شرع بذلك في مناطق غيرها، وهذا ما تحدث عنه قائد الفرقة الثالثة للشرطة الوطنية اللواء الركن محمد صبري لطيف:
"نحن الان بصدد تشكيل لواء شرطة وطنية في نينوى اسوة ببيقة المحافظات الاخرى وعلى ضوء توجيهات رئاسة الوزراء، حيث سيتم تطويع 1500 شاب من ابناء نينوى لمكافحة الخارجين عن القانون وتنفيذ خطة ام الربيعين الثانية."

من جانبهم وجد القادة المحليون في نينوى في خطط المركز الجديدة دعما سيمكنهم من تنفيذ واجباتهم الامنية. قائد شرطة نينوى اللواء الركن خالد الحمداني:
"دعم لامحدود حصلنا عليه من بغداد وصلاحيات كبيرة اخرى في مجالات متعددة في المحافظة، وسيظهر ذلك بوضوح غلى الساحة في نينوى، ونحن بحاجة الى مساعدة وتعاون المواطنين معنا."

ويبقى اهالي مدينة الموصل بانتظار ما ستحققه المشاريع الامنية الجديدة لهم من امن واعمار افتقدوه طويلا، خاصة وقد مضى على تطبيق خطة المدينة الامنية عدة اشهر دون ان يتلمسوا ذلك.

على صلة

XS
SM
MD
LG