روابط للدخول

رجال دين مسيحيون روس يتضامنون مع المسيحيين العراقيين


ميخائيل ألاندارينکو – موسکو

صرح المتحدث الرسمي باسم بطركية موسكو وسائر روسيا (فسيفولود تشابلين) في حديث إلى إذاعة العراق الحر بأن وضع المسيحيين في العراق صعب جدا. (تشابلين) أدلى بهذا التصريح في تعليق على نداء بعض الجهات المسيحية العراقية إلى مقاطعة الانتخابات المحلية القادمة. المسيحيون يدعون إلى المقاطعة لأن مجلس الرئاسة العراقي أبرم قانوناً حول الانتخابات المحلية يقضي بتقليص حصة تمثيل الأقليات الدينية بالمقارنة مع مشروع القانون. (تشابلين) قال بهذا الصدد:
"من الواضح أن المسيحيين العراقيين يعانون كثيراً جداً. وكان أناس من مختلف الطوائف المسيحية في العراق يدلّون على ذلك أكثر من مرة، وتشير إلى ذلك دائماً الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية، وبشكل خاص كنيسة أنطاكية الأرثوذكسية. ومن المعروف أن المسيحيين المقيمين في بعض أنحاء العراق يتعرضون للاضطهاد فيضطرّون للنزوح إلى كردستان أو حتى أوروبا وأمريكا. ويزداد وضع المسيحيين العراقيين سوءاً ما يثير قلق الكثيرين ومنهم أتباع الكنيسة الأرثوذكسية الروسية. لا أعرف مدى عدالة مطالب المسيحيين العراقيين حول التمثيل السياسي لأن ذلك يجب أن يتوقف على عدد المسيحيين وقدرة الشعب العراقي على انتخابهم، ولكن من البديهي أن توتراً واضحاً بين المسيحيين والحكومة العراقية يكتنف مسألة التمثيل السياسي."

ومن جانبه، قال رئيس المنظمة الأكاديمية الآشورية في روسيا الدكتور (نيقولا يوخانوف)، قال في حديث إلى إذاعة العراق الحر إن قرار مجلس الرئاسة العراقي يخالف المعايير الدولية وينتهك حوقوق الأقليات:
"لم يكن هذا القرار مفاجئاً، فقد كنا نتوقع أن يستمرّ طرد المسيحيين من هيآت السلطة في العراق الجديد. هذا القرار يخالف كافة المعايير الدولية وينتهك حقوق المسيحيين وغيرهم من الأقليات بما فيها التركمان والإيزيديين وغيرهم. والنداء إلى مقاطعة الانتخابات المحلية جاء في إطار مسعىً المسيحيين لمنع المحاولات الرامية إلى تهميشهم السياسي."

وقال رئيس منظمة الثقافة الآشورية في موسكو الدكتور (يوسف زايا) إن الجالية الآشورية قد بعثت برسالة إلى القيادة العراقية تنتقد قرار مجلس الرئاسة:
"وجهت الجالية الآشورية في روسيا نداءً إلى كل من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان يستنكر قرار مجلس الرئاسة حول تقليص حصة التمثيل المسيحي. هذا القرار يهدد ليس فقط الآشوريين وكذلك غيرهم من الأقليات القومية والدينية في العراق."

على صلة

XS
SM
MD
LG