روابط للدخول

الانتحاريات ملف ساخن .. أي مبرر يدفع امرأة لتفجير نفسها؟


حسن راشد – بغداد

أفرزت دورة العنف التي عاشها العراق على مدى السنوات القليلة الماضية، وما زال بعض ذيولها مستمراً حتى الآن، أفرزت عدداً من ظواهر جديدة على المجتمع العراقي لعل أخطرها وأكثرها إثارة هي ظاهرة النساء الانتحاريات اللواتي تجندهن الجماعات الإرهابية لتنفيذ بعض عملياتها.

هذه الظاهرة التي كثر الحديث حولها مؤخراً بشكل لافت، ستكون موضوع الحملة الإعلامية والسياسية التي بدأت بقيادتها لجنة المرأة والطفولة في مجلس النواب العراقي كما توضح رئيس اللجنة سميرة الموسوي.

وتقول الموسوي إن الجزء السياسي من الحملة يتمثل بالتحرك لتشريع قانون لإعالة المرأة العراقية الفاقدة للمعيل.

ترى النائبة أن ظاهرة الانتحاريات ظاهرة دخيلة على حياة وقناعات المرأة العراقية. لكن مدير عام قسم المرأة في وزارة حقوق الإنسان سوسن البراك تقول إن هذه الظاهرة غريبة حتى بمنطق الحرب الذي تعمل به الجماعات الإرهابية. وتؤكد البراك أن هذه الظاهرة بدأت في العراق منذ العام 2004 وفي محافظة الأنبار. وتحصر المسؤولة العراقية أسباب قبول المرأة بلعب هذا الدور، بعاملين اثنين هما التردي الأمني والفقر الذي يدفع المرأة إلى انتهاج أي طريق لتأمين معيشتها ومعيشة أسرتها.

على صلة

XS
SM
MD
LG