روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الجمعة 14 تشرين الثاني


فائقة رسول سرحان – عمّان

اهتمت صحيفة الرأي بخبر تشديد رئيس الجمهورية جلال طالباني على أهمية عودة الكفاءات العراقية إلى بلدهم. وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس الجمهورية أعرب خلال لقائه في مكتبه نائب رئيس مجلس النواب خالد العطية عن استعداده التام لمساندة الجهود التي تبذل من أجل عودتهم، مشددا في الوقت ذاته على "حاجة العراق إلى عقول أبنائه وطاقاتهم ومساهمتهم في بناء بلدهم". وبينت الصحيفة أن العطية قدم مقترحا يتعلق "بعقد مؤتمر موسع في بغداد لهذه الكفاءات وذوي الخبرات العراقية، من أجل جذبهم للعودة إلى البلاد."

وعلى صعيد آخر قالت صحيفة الدستور إن العراق يأمل أن توافق الحكومة الكويتية على اقتراحه الخاص بقيام بغداد بدفع تعويضاتها - المترتبة عن غزو نظام صدام حسين في 1990 والتي يستقطعها صندوق الأمم المتحدة - إلى الكويت على "مدة زمنية أطول". ونقلت الصحيفة عن وزير المالية باقر جبر الزبيدي أن الحكومة العراقية مستعدة لدفع جميع التعويضات المترتبة لكنها تريد أن تتوزع على فترة أطول لأن العراق يجب أن يعمل على تكريس أمواله لإعادة الإعمار، خصوصاً وأن أسعار النفط انخفضت.

ومن الأخبار التي وردت في الملحق الثقافي لصحيفة الغد نطالع أن مساء الجمعة تنطلق في عمان فعاليات مهرجان المسرح الأردني الخامس عشر في دورته العربية السابعة بمشاركة 12 دولة عربية من بينها العراق. وأشارت الصحيفة إلى أن أبرز ما يميز هذة الدورة إقامة ندوات فكرية عن المرأة والمسرح، تتضمن دراسات تاريخية ومضامين فكرية في الأدب المسرحي النسوي، إضافة إلى المرأة وحركة التمثيل والإخراج المسرحي. كما ستعقد ورشات مسرحية عن فن السينوغرافيا، وفن تكوين الممثل في الجامعة الأردنية، إضافة إلى ندوات تكريمية لعدد من الفنانين الأردنيين والعرب حيث سيتم تكريم عدد من الفنانين من ضمنهم الفنان يوسف العاني.

ومن الأخبار الثقافية العراقية الأخرى فقد أوردت صحيفة العرب اليوم خبر صدور الكتاب السادس للناقد المسرحي عواد علي. ومما جاء في الخبر: عن منشورات دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة صدر كتاب جديد للناقد عواد علي بعنوان (المسرح واستراتيجية التلقي)، ويتألف الكتاب من ثلاثة فصول، الأول (الإرسال والتلقي) ويتناول فيه مكانة المتلقي في المسرح قبل ظهور النظرية الحديثة، والآفاق الجديدة في التنظير لعملية التلقي المسرحي. ويبحث الفصل الثاني في عمليتي الإرسال والتلقي ضمن سياق المنهج التأويلي والسينمائي. أما الفصل الثالث فقد خصصه المؤلف للمقاربة السوسيولوجية للتلقي المسرحي.

على صلة

XS
SM
MD
LG