روابط للدخول

مسؤولون محليون في كربلاء يؤيدون تحول المحافظات إلى أقاليم


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

طالما أثارت مسألة الفدرالية جدلا واسعا في الأوساط العراقية وعلى مختلف المستويات، وتأتي خطوة النائب وائل عبد اللطيف الاثنين والتي قدم فيها إلى مفوضية الانتخابات أكثر من ثلاثين ألف توقيع من ناخبي محافظة البصرة ممن يطالبون بتحول محافظتهم إلى إقليم، آخر ما يثير الجدل حول الفدرالية، خصوصا وقد أتت دعوة عبد اللطيف بعد يومين من دعوة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى إعادة النظر بالدستور واصفا إياه بأنه كتب على عجل، وكانت مسألة الفدرالية من أبرز ما دعا المالكي إلى هذا التصريح.
في كربلاء اعتبر رئيس مجلس المحافظة عبد العال الياسري إقامة الأقاليم بأنه حق دستوري وقال إن" الدستور أوضح ضرورة إقامة الأقاليم وهناك آلية واضحة وضمن فترة زمنية لتنفيذ الفدرالية واعتقد أن الفترة المقبلة نهائية بشأن الفدرالية ونحن مع ما أقره الدستور".
ولكن الياسري توقع أن يتم مستقبلا التوجه بصورة أكبر نحو إقامة الأقاليم لأن الفدرالية تحتاج برأيه إلى ظروف مواتية:" نأخذ بنظر الاعتبار الظروف السياسية والأمنية واعتقد أن الظروف المقبلة أفضل لتشكيل الاقاليم".
ويتوقع مؤيدو الفدرالية أن محافظاتهم التي ينوون تحويلها إلى أقاليم ستحصل على عائدات مادية أكبر من ميزانية الدولة، وينظرون إلى إقليم كردستان كتجربة رائدة في هذا المجال، وقد أشار فلاح حسن عطية رئيس لجنة الإعمار في كربلاء إلى أن الحصة التي تتلقاها كربلاء من الموازنة باعتبارها محافظة وليست إقليما تختلف سنة بعد أخرى وهي لاتفي بحسب قوله بمتطلبات الإعمار" علمنا أن حصتنا من الموازنة للعام المقبل 108 مليار دينار بينما خطتنا تفوق 400 مليار دينار وهذا التخصيص مخيب للآمال".
تصطدم دعوة النائب وائل عبد اللطيف لإقامة إقليم البصرة بدعوة المجلس الأعلى إلى إقامة إقليم الوسط والجنوب الذي من المفترض أن يضم تسع محافظات، ولكن ما يسجل لصالح دعوة عبد اللطيف أن هذه المحافظات التسع لم تؤيد دعوة المجلس حيث يدعو أغلبها لفدرالية المحافظات، وبقدر تعلق الأمر بكربلاء يذهب البعض إلى أن معظم أعضاء مجلس المحافظة لايؤيدون إقامة الفدرالية تماشيا مع توجه حزب الدعوة ألذي يبدو أنه يتمتع بحضور واضح في هذه المدينة التي ولد فيها معظم قادة الحزب، ولكن عضو مجلس محافظة كربلاء ميسون العوادي قللت من صدقية هذا الرأي، وقالت إن" هذا الأمر ليس صحيحا ونحن نؤيد الفدرالية وأعضاء مجلس المحافظة مستقلون بقراراتهم ولا يخضعون لتأثير حزبي".
بقليل من المخاوف تعاطى مواطنون في كربلاء مع آخر إثارات الفدرالية وقال بعضهم إن الكفاءة والإخلاص والقدرة على القيادة من أبرز ماينجح تجربة الأقاليم وإذا ما توفرت هذه العوامل في أي محافظة ترغب بأن تتحول إلى إقليم فهذا أمر جيد، غير أن بعضهم ذهب إلى أن الفساد المالي والإداري وقلة الحرص يمكن أن يفشلا مشروع الفدرالية.

على صلة

XS
SM
MD
LG