روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الأربعاء 12 تشرين الثاني


محمد قادر

الحكومة توافق جزئياً على الاتفاق الأمني.
بهذا العنوان ابتدأت جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي اخبارها، في وقت اشارت صحف اخرى كالتآخي الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، الى ان الحكومة العراقية ترفض التعديلات الأميركية على الاتفاقية وتعتبرها غير كافية.
ما يجدر الاشارة اليه هو ان جريدة الصباح قد نقلت الخبر عن رئيس كتلة الائتلاف الموحد في مجلس النواب علي الاديب.

هذا واشتركت عناوين الصحف البغدادية الصادرة يوم الاربعاء بعرض خبر افتتاح جسر الائمة، فقالت صحيفة المدى: الكواظمة والمعاظمة يلتقون على جسر الائمة من جديد، بعد ثلاث سنوات من اغلاقه.

اما على الصعيد الامني فقد نشرت الصحيفة ان حدة الانفجارات بالعبوات الناسفة قد ازدادت في العاصمة بغداد لتشكل مؤشرا خطيرا على تراجع التحسن الامني فيها. مشيرة الصحيفة الى ان المستهدفين هذه المرة كانوا باعة الصحف المتجمعين في سوق توزيع الصحف بساحة المستنصرية شرقي بغداد.

جريدة الصباح الجديد من جهتها افادت قرائها بنفي مصدر مسؤول في وزارة التخطيط والتعاون الانمائي ما اوردته بعض وسائل الاعلام المحلية عن وجود خطة لوزارة التخطيط تقضي بالتخلي عن 75% من موظفي الدولة خلال عشر سنوات.

وننتقل منها الى الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني والى زاوية رئيس التحرير فرياد رواندزي وهو النائب ايضاً عن التحالف الكوردستاني في مجلس النواب.
ففي مقالته انتقد رواندزي الحكومة تشكيلها مجالس الاسناد عن طريق احدى قنوات مكتب رئيس الوزراء.
ليرى الكاتب هذه المجالس بانها موضة جديدة للميليشيات تحت اسم جديد، وفي ظروف جديدة، ومن صنع مصممين جدد يبحثون عن سوق انتخابية لتسويق بضاعة تجارية استهلاكية لكسب الاصوات والولاء على حساب خسارة الاصدقاء والحلفاء والشركاء في الحكومة.وحسبما ورد في جريدة الاتحاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG