روابط للدخول

خبراء ماليون: العراق لن يتأثر بتبعات الأزمة المالية العالمية


عبد الحميد زيباري – أربيل

قال مصرفي عراقي إن العراق لم يتأثر بالأزمة المالية العراقية التي أثرت بدول العالم في الآونة الأخيرة، مشيراً إلى أن المصارف الأهلية بدأت تنتشر بشكل سريع في العراق وبالأخص بعد تحسن الأوضاع الأمنية في مناطق وسط العراق.

وأشار صميم حسام عبيد عضو مجلس الإدارة والمشرف على فرع كردستان لصمرف الاقتصاد للاستثمار والتمويل الذي أسس حديثاً في إقليم كردستان أنهم بصدد فتح أكثر من 50 فرع لمصرفهم في باقي مناطق العراق خلال السنة القدمة. وأضاف صميم في حديث مع إذاعة العراق الحر:
"الأزمة المالية بعيدة عن العراق لأنه ليس لديه استثمارات خارجية كرأس مال أو كمبالغ مستثمرة. والعراق ليس لديه استثمارات في سندات خزانة وزارة المالية الأميركية، وليست لديه ودائع واستثمارات ثابتة في البنك المركزي الأميركي، وليس لديه استثمارات ومشاريع عقارية خارج الدولة. والأزمة هي أزمة نفسية أكثر من أن تكون أزمة فعلية، وانعكاساتها النفسية أثرت على أسعار الأسهم في سوق بغداد ولكن ليس تأثيراً كبيراً."

وأشار المشرف على فرع كردستان لمصرف الاقتصاد على خطتهم في التوسيع للسنة القادمة:
"لدينا 30 فرعاً عاملاً في العراق. وفي الخطة السنوية القادمة التي قدمت للبنك المركزي وتم الموافقة عليها أكثر 50 فرع. ونركز على مناطق الفرات الأوسط والجنوب. ولدينا فرعان في الفلوجة والرمادي تحت الإنشاء. وفرع كردستان هو الأول بعد حصول موافقة البنك المركزي في الإقليم. وهناك فروع قائمة تحت الإنشاء في زاخو ودهوك والسليمانية."

وعن سبب اختيارهم لمناطق وسط وجنوب العراق لهذا التوسع قال المصرفي صميم:
"لكون العاصمة بغداد في الوسط وبدأت الاستثمارات تنمو هناك، وفي الجنوب حيث البصرة البوابة التجارية للعراق، وفي المحافظات الأخرى مثل النجف وكربلاء حيث الزيارات، وكذلك في بعض المدن هناك الزراعة."

وأشار إلى العراق لحد الآن بحاجة إلى العديد من المصارف الأهلية لدعم الاستثمار والمشاريع التنموية والإعمارية التي تقام في العراق:
"يوجد في الإمارات العربية التي هي أصغر من العراق 60 مصرفاً أهلياً، وفي الأدرن 45. وفي العراق لحد الأن لا يصل عددها إلى 20 مصرفاً."

وعن المجالات التي يعمل فيها مصرف الاقتصاد للاستثمار والاقتصاد قال عضو مجلس إدارته صميم حسام عبيد:
"نركز على قطاع الإنشاءات والإسكان وبناء الدور، وندعمهم من خلال خطابات الضمان والسلفة التشغيلية، وبعض المرات ندخل معهم في مشاريع تشغيلية من خلال الأقراض التي تدار بالعمل."

على صلة

XS
SM
MD
LG