روابط للدخول

توقعت الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي أن تتأثر البلادُ يومي الجمعة والسبت بمنخفض جوي، ناتج من اندماج منخفضَين جوييّن؛ الأول من البحر المتوسط؛ والثاني من البحر الأحمر ترافقهما كتلتان هوائيتان دافئتان نسبياً ورطبتان.

وذكر بيان عن الهيئة أن ذلك سيسبب طقسا غائما ممطرا مصحوبا بعواصف رعدية وفرصة لتساقط البَرََد (الحالوب) في بعض المناطق، بحسب حديث لنائب مدير التنبؤ الجوي في هيئة الانواء الجوية فخرية عبد الكريم، خلال اتصال هاتفي مع اذاعة العراق الحر توقعت فيه ايضا ان توفر الامطارُ الأخيرة بتزامنها مع بدء ذوبان الثلوج في جبال تركيا، امكانية خزن كميات جيدة من المياه يستفاد منها لاغراض الري في الموسم المقبل.

وكاتنت مناطق مختلفة من العراق شهدت خلال الأيام القليلة الماضية أمطارا وعواصف شديدة أسفر عنها تجريف بعض المناطق الزراعية والبيوت الطينينة، فضلا عن ارتفاع مناسيب مياه نهر دجلة بشكل لافت كما بين ذلك احد مستمعي اذاعة العراق الحر محمد حسن من ناحية العلم قرب تكريت في اتصال هاتفي ، الذي نقل ايضا استبشار اهالي منطقته بغزارة الامطار التي سقطت مؤخرا،
في غضون ذلك تعرض عدد من البيوت الطينية التي تسكنها العوائل في الاحياء العشوائية الى الانهيار بسبب الأمطار الغزيرة والعواصف التي ضربت مناطق مختلفة من البلاد ومنها كربلاء، حيث تلقت عشرات العائلات التي تضررت بيوتها نتيجة الأمطار، إعانات عاجلة من الحكومة المحلية ومنظمات اغاثة متعددة. تمثلت بتهيئة خيام مؤقتة لإسكان تلك العائلات ريثما يعاد إسكانها بشكل أفضل.

ومع ذلك، فان هطول الأمطار يمثل علامة خير وبشرى لموسم زراعي جيد للكثير من العراقيين، الذين قلقوا من شُح الأمطار خلال السنوات الأخيرة، وتوالي الحديث عن مواسم جفاف مقبلة على بلاد وادي الرافدين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG