روابط للدخول

مواطنون في كربلاء يشكون من تراجع مشاعر المودة بين الناس


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

يعتقد كثيرون أن مشاعر المودة والمحبة بين الناس أخذت بالتضاؤل، منذ سنوات حتى أضحت العلاقات بينهم سطحية وتتأثر بشكل كبير بانفعالات لايقف بوجهها العيش والملح كما كان يقال قبل عشرات السنين، حيث كان الناس آنذاك يتمتعون بروابط اجتماعية وطيدة كما تقول أم أحمد" أتذكر أن منازلنا كانت مفتوحة لبعضنا سابقا، وكانت العلاقات أقوى منها الآن، حتى أن بعضنا حين يفقتد أحد أطفاله فربما يجده نائما عند أحد جيرانه".
وتضيف أم أحمد أن الناس كانوا يجتمعون في المناسبات المختلفة ويحرصون على التواصل مع بعضهم ويشعرون أنهم يشتركون بالأفراح والمصائب، ولكنهم تغيروا بمرورالزمن وأصبح كل منهم منشغلا عن الآخر، وتقول أم أحمد " كان اجتماع الناس في البيت الكبير أروع شيء، أما اليوم فالناس ضاعوا ولا يوجد كبير للناس وأضحى الأخوة أخوة بالجنسية فقط".
بينما أضاف مواطن أخر يدعى صادق السلامي أن الناس في هذه الأيام باتوا أكثر ابتعادا عن بعضهم وتسود مشاعر الكراهية فيما بينهم في أحيان كثيرة، ويبدو أن المواطنة أم رضا تؤيد بنسبة كبيرة هذا الرأي، فهي تقول" ربما لتطور وسائل لاتصال جعل الناس ينشغلون عن بعضهم، وبات ولعهم بالانترنت ومتابعة الفضائيات يفوق اهتمامهم بتوطيد العلاقات الاجتماعية".
من جهته وجد المواطن أبو رائد في الظروف التي مر بها العراق سببا أدى برأيه إلى شيوع مشاعرعدم المودة بين الأفراد، مع إنه يعتقد أن" المجتمع العراقي بتركيبته العشائرية يمتاز بروابط اجتماعية وثيقة" ويضيف أبو رائد أن" الأحقاد ومشاعر الكراهية تسببت بها سياسات النظام السابق وكذلك أعمال العنف التي جاءت مع الجماعات المسلحة والتنظيمات الإرهابية بعد سقوط النظام".
من جهته يعتقد المواطن محمد خليل أيضا أن ظروفا قاهرة مر بها الإنسان العراقي لاسيما الحروب وأعمال العنف والحصار الاقتصادي قد أدت إلى تبدل مشاعر المودة بين الناس، ولكن هناك من يعتقد أن شعور الناس بالاطمئنان في مجالات الحياة الأمنية والاقتصادية والمعيشية، وترتيبهم لأوراق مستقبلهم يؤدي حتما إلى حالة من الانسجام وشيوع المحبة.
ويمكن ملاحظة انحسار دائرة المودة بين الأفراد في كثرة الخلافات التي تنشب بين الغرباء في الأماكن العامة وبين الأقرباء ولأسباب قد تكون تافهة في أغلب الأحيان، ما يعكس قلقا داخليا لدى الأشخاص بالإضافة إلى كون هذه الظاهرة انحسار واضح لمشاعر المحبة والمودة بينهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG