روابط للدخول

برلماني: قوانين جديدة للعمل والضمان الإجتماعي في العراق


فتى في الثانية عشرة من عمره في ورشة ببغداد

فتى في الثانية عشرة من عمره في ورشة ببغداد

تحتفل دول عديدة باليوم العالمي لإصابات العمل الذي يصادف في 28 نيسان من كل عام، بعد ان أعلنته منظمة العمل الدولية في عام 2003 يوماً عالمياً للسلامة والصحة المهنية، من أجل تعزيز ثقافة السلامة في أماكن العمل في كافة أنحاء العالم بما يتيح للأشخاص الإنتاج بمستويات عالية نوعاً وكمّاً، ويضمن سلامتهم وصحتهم وتمتعهم بالحماية والرفاه الاجتماعي.

ويبدي نائب رئيس اتحاد الصناعات العراقي باسم جميل انطوان أسفه لغياب الأمن الصناعي في العراق وعدم وجود أي اهتمام بالعامل العراقي بالرغم من وجود قوانين تنظم التعامل مع حالات الإصابة أثناء العمل.
ويعرب انطوان في حديث لإذاعة العراق عن أمله في ان يقوم مجلس النواب بتشريع قانون ينظم العمل في العراق ويعطي للعاملين حقوقهم أسوة بباقي دول العالم.

من جهته يؤكد رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية في مجلس النواب يونادم كنّه ان اللجنة عازمة على تشريع قانون جديد للعمل من شانه ان يراعي مسالة حالات الإصابة أثناء العمل وتعويض المتضررين منها.
ويبين كنّه ان البرلمان عازم على تشريع قانون للضمان الاجتماعي يعمل على إعطاء حقوق تقاعدية سواء للعمال في القطاع العام أو الخاص، لافتاً الى ان تشريع هذه القوانين سيتم خلال العام الجاري.
وتشير إحصاءات منظمة العمل الدولية الى وجود نحو 2.2 حالة وفاة في العالم بسبب إصابات وحوادث العمل والأمراض المهنية، فضلاً عن ان 270 مليون عامل يعانون من آثار حوادث العمل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG