روابط للدخول

معهد الفنون الجميلة يشهد إقبالا موسعا من الطالبات والكوادر التدريسية المتخصصة


عماد جاسم – بغداد

كثيرة هي الشائعات التي تتردد في الأوساط الثقافية والفنية بغلق معهد الفنون الجميلة الذي يحتضن مواهب مئات الشابات في ثمانية أقسام فنية. وأرسل الكثير من المثقفين والفنانين برسائل وطلبات تؤكد بضرورة مد يد العون لهذا المعهد الذي تغيب عنه الكثير من المستلزمات وتعرض للتهديد من جماعات متطرفة في العامين الماضيين، مما أخاف عدداً من الطالبات وانقطعن عن التواصل بالدوام.

مديرة معهد الفنون الجميلة للبنات الفنانة كريمة هاشم نفت كل الشائعات بخصوص غلق المعهد، مبينة أنه تجاوز مراحل التهديد والمخاطر بتصميم الطالبات والكادر التدريسي
وأن هذا العام يبشر بالخير بإقبال موسع للطالبات على الدوام مع استجابة وزارة التربية بتعيين وتخصيص كوادر تدريسية مهمة من الفنانين والخبراء للتدريس بالمعهد، مما كان دافعاً إضافياً للطالبات على التواصل.

وتم افتتاح فرع فني جديد ومن المؤمل التوسع بفتح أقسام إبداعية أخرى مع زيادة دعم وزارة التربية للمعهد.

وقد زالت المخاوف من نفوس الطالبات بعد استتباب الأمن مفي مناطق بغداد. وبدأت طالبات قسم الموسيقى بحمل آلاتهن الموسيقية بلا قلق. وهناك مشاريع مشتركة مع معهد الفنون للبنين لإقامة مشاريع سينمائية ومسرحية هذا العام على أمل السعي المشترك لدمج المعهدين في المستقبل.

وبدأت أغلب أقسام المعهد بالتدريب على أوبريت غنائي تمثيلي بعنوان (الفن يتحدث) سيكون مفاجأة المعهد وسيعرض بمهرجان كبير، ويتم فيه دعوة مسؤولين حكوميين ووزراء والنخب المثقفة لمشاهدة نتاجات النساء العراقيات في هذه الظروف، حيث أن
شابات المعهد عازمات على تقديم مشاريع إبداعية مرافقة للأوبريت تعطي صورة الإبداع النسوي الشبابي رغم قلة الرعاية.

على صلة

XS
SM
MD
LG