روابط للدخول

ورشة عمل للأعلاميين نظمتها مفوضية الأنتخابات لأنجاح إنتخابات مجالس المحافظات المقبلة


ليث احمد- بغداد

بعد أن أعلنت المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات عن تحديد الواحد والثلاثين من شهر كانون الثاني من العام المقبل موعدا لأجراء الأنتخابات لمجالس المحافظات والأقضية والنواحي والسماح للكيانات السياسية في البدء بحملتها الأنتخابية مع حلول نهاية شهر تشرين الثاني الجاري، عقد قسم الأعلام الخارجي في دائرة الأتصال الجماهيري في المفوضية الأثنين ورشة عمل للأعلاميين هدفت من خلالها وضع الية مثمرة لأنجاح تلك الأنتخابات، وقد أشار رئيس قسم الأعلام الخارجي محمد الأمجد الى أهمية دور وسائل الأعلام في تثقيف الناخبين وتعريفهم بالية الأنتخابات وأهميتها من خلال التواصل مع المفوضية.

وقد يؤثر تنوع وسائل الأعلام ومرجعياتها وأختلاف توجهاتها على نقل صورة مشوهة عن الأنتخابات أو توجيه الناخبين نحو قوائم أنتخابية محددة، وقد أكد في تصريح خاص بأذاعة العراق الحر محمد الأمجد أن المفوضية أصدرت قواعد السلوك الأعلامي تضمنت عقوبات بحق المخالفين لتعليمات المفوضية في تغطية الأنتخابات.

من جهته أشار مدير الورشة عزيز الخيكاني الى التسهيلات التي ستمنحها المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات للأعلاميين من أجل تغطية هذا الحدث عن طريق ضوابط محددة ستعلنها المفوضية قريبا. أجراءات المفوضية وأنفتاحها على وسائل الأعلام وجدت صداها لدى بعض الأعلاميين العراقيين حيث أعتبروها تعاون من قبل المفوضية لم يلمسوه من قبل وانها ستذلل العقبات في تغطية الأنتخابات.

إلا إن بعض البنود التي سترد في لوائح المفوضية التي ستصدرها خلال الأيام القليلة القادمة قد تؤثر سلبا على تغطية هذا الحدث فقد وجد الصحفي أدريس جواد أن تحديد المفوضية لمحطة أقتراع واحدة ضمن المراكز الأنتخابية للتغطية الأعلامية سيحد من حرية الأعلام ومراقبة أجراء الأنتخابات بصورة شفافة.

على صلة

XS
SM
MD
LG