روابط للدخول

خبراء يحذرون من زيادة تنظيم المعارض التجارية


جانب من معرض دولي في دهوك

جانب من معرض دولي في دهوك

أبدى خبراء اقتصاديون مخاوف من إمكانية ان تتحول المعارض التجارية التي تشهدها بغداد وبعض المدن العراقية الى بؤر للفساد المالي من خلال توقيع عقود لإستيراد مواد لا تتوفر فيها المواصفات القياسية العالمية، خصوصاً وان العراق لم يقر بعد قانون التعرفة الكمركية الذي من شأنه أن يحد من مثل هذه الحالات.

ويقول الخبير الاقتصادي فلاح حسن علوان ان معظم المعارض يتم تنظيمها عادة بدون وجود جهات رقابية، ويشير الى انها بدأت تؤثر على الصناعة المحلية عن طريق الاعتماد على الصناعات الخارجية، خصوصاً في ظل غياب القوانين التي تقنن الاستيراد، لافتاً الى ضرورة ان تدعم الحكومة فيه جميع القطاعات الصناعية والزراعية من اجل تهيئة الارضية الاقتصادية الصحيحة لانضمام العراق الى منظمة التجارة العالمية.

ويذكر عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب امين هادي ان العراق سيدخل في مأزق اقتصادي خلال السنوات العشرين المقبلة، اذا لم يستغل قدراته الصناعية والزراعية، عن طريق الاكتفاء الذاتي وعدم الركون الى الشركات الاجنبية.

وفيما تعذر الحصول على تصريح من رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار، رفض مدير دائرة العلاقات الاقتصادية ومدير الشركة العامة للمعارض العراقية في وزارة التجارة هاشم محمد حاتم بشدة التصريحات التي إدّعت تأثير المعارض التي تنظمها الوزارة على الصناعة المحلية، واكد في حديث لاذاعة العراق الحر ان معظم هذه المعارض تضم بين اروقتها العديد من الشركات العراقية التي تعد مثالاً يحتذى به حتى في الدول المجاورة، لافتاً الى ان معظم تلك المعارض تمثل فسحة جيدة لتلاقح الافكار الاقتصادية بين الشركات العراقية والشركات الاجنبية.

مزيد من التفاصيل الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG