روابط للدخول

انخفاض أسعار النفط عالمياً يؤدي إلى انخفاض الموازنة الاتحادية لعام 2009


ليث أحمد – بغداد

أثر انخفاض أسعار النفط عالمياً على حجم الموازنة الاتحادية لعام 2009 وعلى إقرارها من قبل مجلس الوزراء. فبعد أن كان مقرراً لها أن تصل قرابة الـ80 مليار دولار خفضت لتصل إلى 67 مليار دولار. وقد أكد وزير المالية باقر جبر الزبيدي وفي تصريح خاص بإذاعة العراق الحر أن هذا الانخفاض جاء نتيجة الأزمة المالية والاقتصادية التي شهدتها معظم دول العالم. الزبيدي أكد أيضاً أن تخفيض حجم الموازنة سوف ينعكس بشكل مباشر على الجانب الاستثماري منها.

يذكر أن الحكومة العراقية كانت قد خصصت 6 ترليون دينار عراقي من موازنة عام 2008 لتنمية المحافظات. وقد أكد في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر مدير دائرة الاستثمار الحكومي وكالة قاسم عناية أن هذا المبلغ قد خفض للنصف في موازنة عام 2009 ليبلغ 3 ترليون دينار، نافياً أن تتأثر المحافظات جراء تخفيض حصصها من الأموال. عناية أكد أيضاً أن الانخفاض أثر على المشاريع الاستثمارية، لا سيما وأن نسبة الانخفاض من الموازنة الاستثمارية بحدود 24.2 بالمئة.

وفي ظل الإنفاقات الكبيرة التي توزعت على جوانب تشغيلية واستثمارية من تخصيصات الحكومة من الموازنات السابقة والخطط التي رسمت على أساس التخصيصات تلك، فقد يؤدي تخفيض حجم موازنة عام 2009 إلى حدوث عجز مالي فيها، إلا أن وزير التخطيط علي بابان قلل من حجم هذا العجز شريطة عدم حدوث تراجع آخر في أسعار النفط حيث سيسبب هذا الأمر مشاكل في تمويل الميزانية.

على صلة

XS
SM
MD
LG