روابط للدخول

ممثل أمين عام الجامعة العربية يلتقي بالسيستاني


أيسر الياسري – النجف الأشرف

في إطار الدور الذي تحاول الجامعة العربية رسمه لنفسها في العراق ولعب دور إيجابي بعد الفجوة التي خلفتها في السنوات السابقة بسبب الأوضاع الأمنية المتردية، زار ممثل أمين عام جامعة الدول العربية في العراق هاني خلاف مدينة النجف والتقى خلالها المرجعية الدينية، وتباحث معها دور الجامعة العربية في العراق في الوقت الراهن. لذلك انطلقت دعوات خلاف إلى الشعب العراقي بالتوحد بكل أطيافه ونبذ الخلافات وحقن الدماء فيما بينهم. جاء ذلك بعد لقائه المرجع الديني السيد علي السيستاني.

من جانبه رحب السيستاني بالدور الذي تحاول الجامعة العربية في العراق وكذلك مواقف الدول العربية والتي أخذت منحاً مختلفاً في الفترة الأخيرة من خلال فتح سفارات وقنصليات لها في عموم العراق.

وحول الاتفاقية الامنية المزمع توقيعها بين العراق والولايات المتحدة الأميركية، أشار خلاف بعد توجيه السؤال إليه حول الموقف العربي من الاتفاقية، أنها شأن عراقي داخلي ولا يجوز التدخل فيها خصوصاً أن العراق يحكمه دستور وحكومة منتخبة فضلاً عن أن الشعب العربي لم يطلع على تفاصيل الاتفاقية سوى تطمينات بعثت بها الحكومة العراقية إلى الدول العربية والإقليمية المجاورة.

من جانب آخر أشار محللون سياسيون أن هذه الزيارة تأتي في إطار الانفتاح العربي على الساحة العراقية وأن الدول العربية بدأت تنظر إلى المشروع السياسي الجديد في العراق نظرة مختلفة، وهي محاولة لفتح أفق جديد بين العراق ومحيطه العربي، وحسب المحلل السياسي سعد فخر الدين.

فيما رحب ممثل الأمين العام لجامعة الدول العربية في العراق بطلب الإدارة المدنية بفتح ممثلية للجامعة في النجف والذي تقدم به نائب محافظ النجف عبد الحسين عبطان. وأكد خلاف أنه سيتم رفع الطلب إلى الأمانة كون عمل الجامعة في العراق يتطلب فتح مكاتب فرعية في المحافظات.

على صلة

XS
SM
MD
LG