روابط للدخول

الأزمة الاقتصادية وإيران في أول مؤتمر صحفي يعقده أوباما


فارس عمر

في أول مؤتمر صحفي عقده باراك اوباما منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية الاميركية استأثر الوضع الاقتصادي بحديث الرئيس المنتخب ، لا سيما وان اوباما تحدث للصحفيين بعد صدور تقرير اشار الى ان البطالة في الولايات المتحدة بلغت أعلى مستوى منذ اربعة عشر عاما. ولكن اوباما تطرق الى ايران وعلاقته بالرئيس الحالي جورج بوش من بين قضايا أخرى.

من بين سيل التهاني التي انهالت على الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما برقية وجهها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ، وهي أول بادرة من نوعها تصدر عن زعيم ايراني باتجاه رئيس أميركي منتخب. وبوحي من هذه البرقية طرح احد الصحفيين سؤالا عن امكانية فتح قنوات دبلوماسية مع ايران. وأكد اوباما علمه بتهنئة احمدي نجاد لكنه تناول قضية العلاقات مع ايران بحذر:
"سأُراجع رسالة الرئيس احمدي نجاد. وسنرد بالشكل المناسب. لم تمض إلا ثلاثة أيام على الانتخابات. وبديهي ان طريقة التعامل مع بلد مثل ايران ليست أمرا نُقدم عليه بانفعال".

لكن اوباما أوضح موقفه من نشاطات ايران النووية بلغة لا تقبل اللبس:
"أعتقد ان قيام ايران بتطوير سلاح نووي عمل مرفوض وعلينا ان نبذل مجهودا دوليا لمنع ذلك. واعتقد ان دعم ايران للمنظمات الارهابية يجب ان يتوقف".
كان منافس اوباما في الانتخابات المرشح الجمهورية جون ماكين دأب طوال الحملة الانتخابية على انتقاده قائلا ان اوباما مستعد للتحادث مع قادة دول مثل كوبا وسوريا وايران إذا كان يعتقد ان من شأن ذلك ان يخفف حدة التوتر ويخدم المصالح الاميركية. ولكن اوباما شدد في مؤتمره الصحفي الأول على انه سينظر الى ايران على انها دولة غريمة وتهدد أمن جيرانها بسبب دعمها لمجموعات مسلحة ومتطرفة.
الرئيس المنتخب ايضا تناول الأزمة المالية العالمية التي بدأت في الولايات المتحدة متسببة في تباطؤ اقتصادها. وتعهد اوباما بالتعاون مع الكونغرس لتنفيذ برنامج من الحوافز الاقتصادية قال انه يمكن ان يُطلق قبل تنصيبه في العشرين من كانون الثاني المقبل أو بعد تنصيبه بفترة وجيزة. وقال الرئيس المنتخب انه سيبذل قصارى جهد لاخراج الاقتصاد الاميركي من أزمته:
"فور تسلمي مهام الرئاسة سأتصدى لهذه الأزمة الاقتصادية مباشرة باتخاذ كل الخطوات اللازمة لتخفيف الأزمة الائتمانية وإعادة وضع الاقتصاد على طريق النمو والازدهار".
ومن المقرر ان يلتقي اوباما يوم الاثنين الرئيس جورج بوش في البيت الابيض بدعوة من الرئيس المنتهية ولايته. واستبعد اوباما نشوء خلافات بينهما خلال اللقاء:
"سيجري حديث بشأن القضايا الجوهرية بيني وبين الرئيس. ولا اتوقع حدوث مشاكل. سأتوجه الى الاجتماع بروح التوافق بين الحزبين وإحساس بان الرئيس بوش وقادة الكونغرس من الحزبين يدركون صعوبة الوضع الاقتصادي الآن ويريدون مواجهته بالافعال".
اوباما قال ان عائلته تفكر في تبني كلب مشرد يؤويه أحد ملاجئ الحيوانات قبل ان تنتقل العائلة الى البيت الأبيض.

على صلة

XS
SM
MD
LG