روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم السبت 8 تشرين الثاني


محمد قادر

كرة التعديلات تُرد الى العراقيين او الى ملعب العراقيين .. عبارة تكررت في اكثر من صحيفة من صحف بغداد ليوم السبت، في اشارة منها الى آخر تطورات ملف الاتفاقية الامنية بين بغداد وواشنطن.

وفي سياق ليس ببعيد وتعقيباً على حديث سابق للرئيس الامريكي باراك اوباما مشيراً فيه الى عدم وجود حل عسكري في العراق. يقول عبد الهادي مهدي في صحيفة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني بان العراقيين ادرى بامور بلدهم ولابد للسياسيين ان يضعوا نهاية لبعض الخلافات التي تزيد الامور تعقيدا. والحل العراقي (يقول الكاتب) لا يمكن ان ياتي على طبق من ذهب من غير جهود العراقيين انفسهم.

في صحيفة المدى المستقلة نقرأ ان قوة امنية دهمت محال التجهيزات العسكرية وقامت بمصادرة دروع واقية للرصاص واجهزة اتصال تعود لوزارتي الداخلية والدفاع، ذلك بحسب مصدر في وزارة الداخلية للصحيفة.

من جانب آخر وبخصوص التحذيرات التي اطلقها جهاز المخابرات الوطني بشأن دخول معاجين اسنان مسرطنة الى العراق تحدثت لصحيفة المشرق العضو في لجنة الصحة والبيئة بمجلس النواب لقاء آل ياسين مؤكدة بان التوجه الحكومي وضعف اداء اجهزة التقييس والسيطرة النوعية والاهمال في مراقبة المنافذ الحدودية من العوامل الرئيسة التي تقف وراء دخول تلك المواد معتبرة ان الفساد المالي والاداري ليس الشماعة الوحيدة التي تعلق عليها الاسباب المبررة لدخول تلك المواد الى العراق.

وفي تحقيق نشرته في صفحتها الاخيرة تخبرنا جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي بان الطلب على الزواج من الفتيات الموظفات أصبح أمرا رائجاً في مجتمعاتنا العراقية وسط موجة الغلاء والارتفاع الكبير في أسعار البناء والمواد الإنشائية وتفاقم أزمة السكن لما يحققه هذا الزواج من مكاسب مادية سريعة تُعين الشاب برفع جزء من أعبائه المادية ومتطلبات حياته اليومية عسى ان تتحقق في هذا الزواج او هذه الصفقة التي بدأ بعض الشباب يطلق عليها تسمية (زواج كامل المواصفات)، وبالطبع كما ورد في الصحيفة.

على صلة

XS
SM
MD
LG