روابط للدخول

جوانب أخرى من تجربة المصور علاء المرجاني وفوزه بالجائزة الدولية


أيسر الياسري – النجف الأشرف

فاز المصور العراقي الفوتوغرافي علاء المرجاني بالمرتبة الثانية في المهرجان العربي الأوربي الخامس للصور الفوتوغرافية والذي أقيم في ألمانيا. وأكد المرجاني في حديث لإذاعة العراق الحر بأنه المهرجان العالمي الأول الذي يشارك فيه حيث تضمن مشاركة 253 مصور من كل أنحاء العالم.

علاء المرجاني والبالغ من العمر 40 عاماً ولد وترعرع في النجف. امتهن التصوير الفوتوغرافي منذ 15 عاماً واحترافياً منذ خمس سنوات عند انضمامه لوكالة الأسوشييتد برس العالمية كمصور فوتوغرافي في النجف، أشار إلى أن اشتراكه في المسابقة يعد إثباتاً للوجود، الخطوة التي حفزته على البدء بإقامة معارضه الصورية بدءً بالمحلية، وأولها معرضه الذي سيقام في مدينة أربيل بعد عدة أيام، استعداداً للانتقال إلى العالمية.

الإعلاميون والمصورون النجفيون أشادوا بالإنجاز الذي حققه المرجاني، واعتبروه جائزة لكل الصحفيين والمصورين العاملين في مدينة النجف.

في حين يرى الصحفي ومراسل قناة الحرة في النجف راجي نصير أن هذا الإنجاز يكسر الحاجز الذي يقيد إعلاميي النجف على أنهم إعلاميون من الدرجة الثانية، بل يؤكد وجود مبدعين في عموم المحافظات يجب أن يأخذوا مكانتهم على المستوى القطري والعربي.

أما الإعلامية رنا عبد الحليم فترى أن سبب نجاح المصور علاء المرجاني لم يأتِ صدفة كونه كان قريباً إلى الواقعية في اختياره للصور فضلاً عن تركيزه على طبقة البسطاء دون غيرهم.

ويعد المصور علاء المرجاني واحداً من عشرات المبدعين العراقيين والنجفيين خصوصاً الذين أصبحوا سفراءَ للعالم في الفكر والأدب والثقافة، وربما سيحظى المرجاني يوماً ما أن يكون سفيراً للواقعية.

على صلة

XS
SM
MD
LG