روابط للدخول

وزارة التخطيط تعقد مؤتمرها الثالث لتنمية المحافظات


ليث أحمد - بغداد

عقدت وزارة التخطيط العراقية مؤتمرها الثالث لتنمية المحافظات الخميس بحضور مسؤولين عن كافة محافظات العراق. المشاركون في المؤتمر أكدوا على أهميته في تعزيز دور الحكومات المحلية في مجال التخطيط والتنمية الاستراتيجية وإيصال الخدمات إلى المواطنين. وقد خرج المؤتمر بعدد من التوصيات التي يعرضها لنا مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد (ليث أحمد) في سياق تقريره التالي..

تبنت الحكومات التي أعقبت عام 2003 النظام اللامركزي وأتجهت سياساتها لأعطاء صلاحيات أكبر للمحافظات في أدارة شؤونها وتوفير الخدمات للموطنين عن طريق أنشاء مشاريع خدمية وعمرانية، وخصصت الحكومات الأتحادية مبالغ أستثمارية من موازناتها لتنمية الأقاليم والمحافظات إلاإن حداثة التجربة وسوء الأدارة وغياب الكوادر الفنية المؤهلة كان أحد أسباب عدم حدوث تطور في الخدمات وتقدم في العمران لتلك المحافظات ولغرض تلافي هذه الأخطاء وتوفير الدعم اللازم للمحافظات عقدت وزارة التخطيط مؤتمرها الثالث لتنمية المحافظات أختتم أعماله الخميس، حظره ممثلون عن محافظات العراق الثمانية عشر ومن بين السلبيات التي رافقت أنفاق الأموال المخصصة لتنمية المحافظات أوضح مدير الأستثمار الحكومي وكالة قاسم عناية أن المحافظات أنفقت مخصصاتها الأستثمارية على مفاصل رعتها الموازنة الجارية.
حداثة تجربة اللامركزية كان لها بعض السلبيات بحسب معاون محافظ بابل ومنها غياب دور الوزارات في تلك المحافظات. المحافظون أشاروا الى مجموعة من العقبات والمعوقات التي أدت الى تعثر تقديم الخدمات كان من بينها تأخير تقديم حصص محافظاتهم من الميزانية، في حين يشير نائب رئيس مجلس محافظة ذيقار عبد الكريم العكيلي الى معوقات أخرى منها التأثير السلبي لأختلاف التوجهات السياسية بين المحافظة والوزراء.

وبالرغم من تلك العقبات إلا إن عقد مثل هذه المؤتمرات والندوات وجد منها محافظ الأنبار مأمون سامي شيئا أيجابيا كونها تمهد للأستعداد لنقل القرار الفني ووتبني السياسة اللامركزية للمحافظات.

المؤتمر خرج بعدد من التوصيات كان من بينها تطوير القدرات للخبرات في المحافظة، يذكر أن وزارة التخطيط قد رعت مؤتمرات سابقة بهذا الشأن دون حدوث تغييرات جذرية في أداء المحافظات، وتجد مدير عام دائرة التشييد والأسكان والخدمات في وزارة التخطيط أنوار جميل بني أن المحافظات تحتاج من ثلاث الى خمس سنوات كي تستطيع الأعتماد على نفسها.

على صلة

XS
SM
MD
LG