روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الخميس 6 تشرين الثاني


فائقة رسول سرحان - عمان

اهتمت الصحف الاردنية بالبرقية التي بعثها العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الى الرئيس الامريكي المنتخب باراك اوباما مهنأه فيها بانتخابه الرئيس الرابع والاربعين للولايات المتحدة الامريكية.

وقالت الصحف ان العاهل الاردني يتطلع للعمل مع الرئيس المنتخب لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين اللذين يحتفلان قريبا بذكرى مرور ستة عقود على بدء علاقاتهما الدبلوماسية.والى التعاون مع الولايات المتحدة لاحلال السلام والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط .
وعلى صعيد ذي صلة اجرت صحيفة العرب اليوم استطلاعا حول فوز مرشح الحزب الديموقراطي باراك أوباما مع عدد من السياسين الاردنيين
واشارت الصحيفة الى ان السياسين عبروا عن أملهم بأن ينفذ الرئيس الامريكي المنتخب شعار التغيير الذي رفعه خلال حملته الانتخابية تجاه القضايا العربية .

وبخصوص انعكاس فوزه على قضية العراق نقلت الصحيفة عن, : رئيس الديوان الملكي والوزير الاسبق عدنان أبو عودة قولة:
"إن العراق سيأخذ مكانة, خاصة في المرحلة المقبلة, إذ أن موقف أوباما على النقيض من موقف منافسه الجمهوري ماكين بخصوص العراق"
من جهتة أشار نائب رئيس الوزراء الاسبق ايمن المجالي إلى أن اوباما سينفذ وعوده الانتخابية بالتغيير في العراق والذي سيتمثل بانسحاب تدريجي للقوات الامريكية , وذلك من خلال توافق مع الحكومة العراقية على موعد ومدة زمنية للانسحاب"
.وفيما يخص دعم العراقيين المتواجدين في الاردن قالت صحيفة الغد ان المفوضية السامية لشؤن اللاجئين ومنظمة الامم المتحدة للطفولة قدمت 8ملايين دينار اردني الى الحكومة الاردنية لدعم قطاعي الصحة والمياة والتعليم في المملكة بهدف توفير الخدمات المطلوبة للعراقيين حيث تم توقيع الاتفاقيات في وزارة التخطيط والتعاون الدولية الاردنية.

واشارت الصحيفة الى أن مجموع ما قدمته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من مساعدات ومنح حتى تاريخه بلغ حوالي 28 مليون دولار لدعم قطاعي الصحة والتعليم في المملكة، كما بلغ ما قدمته منظمة الأمم المتحدة للطفولة من منح ومساعدات لدعم التعليم حوالي 2 مليون دينار اردني وذلك في إطار دعم جهود الحكومة الأردنية في توفير الخدمات المطلوبة للعراقيين في المملكة.
من جهتها قالت صحيفة الرأي ان عدم اتفاق مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والحكومة العراقية على قرار عودة مواطنيها إلى بلادهم لهشاشة الاوضاع الامنية هناك يلقي بظلاله على الاردن الذي يستضيف حوالي نصف مليون عراقي منذ عام 2003رغم التكاليف الباهضة

ونقلت عن نائب ممثل المفوضية في الأردن عرفات جمال أن سياسة المفوضية لا تزال مستمرة بعدم تشجيع العراقيين على العودة بنطاق واسع في هذه المرحلة بسبب الوضع الأمني وغياب الخدمات الأساسية.
مؤكدا التزام المفوضية في تقديم المساعدة لأي عراقي قرر العودة طواعية.
واشارت الصحيفة الى أن المفوضية ساعدت حوالي مئتي عراقي عادوا الى بلدهم خلال الشهرين الماضيين حيث تكفلت بنفقات السفر والتنقل

على صلة

XS
SM
MD
LG