روابط للدخول

العثور على كميات من المقذوفات غير المنفلقة في ذي قار


Iraq – Controlled demolition of ammunition and landmines in Dhi Qar, Apr2011

Iraq – Controlled demolition of ammunition and landmines in Dhi Qar, Apr2011

القنابل والمقذوفات الحربية والألغام التي خلفتها الحروب التي مرت بالعراق تنطوي على آثار سلبية كبيرة على البيئة.

وفي محافظة ذي قار هناك مناطق عديدة تحتوي اراضيها على الغام ومقذوفات حربية غير منفلقة، تتسبب في قل أو جرح رعاة ومزارعين او المواشي من حين لآخر.

شعبة معالجة المقذوفات الحربية التابعة لمديرية الدفاع المدني في المحافظة أجرت مسحا ميدانيا على المناطق الملوثة وذالك بالتنسيق مع دائرة البيئة، وجمعية الهلال الأحمر، وباقي الدوائر المعنية. واستطاعت هذه الدوائر جمع كميات كبيرة من هذه المواد الخطرة لإتلافها كما يقول رئيس العرفاء المعالج شعلان عبد الحسين طوفان، الذي اضاف ان المسح شمل 15 منطقة وتم العثور على 74889 مقذوفا حربيا.

فاضل علي محمد مدير وحدة التوعية للمخلفات الحربية التابعة لجمعية الهلال الأحمر أشار الى أن هذه الوحدة قامت بحملات توعية وتثقيف شملت كافة مدارس المحافظة، وتم توزيع العديد من الصور والملصقات لتوضيح خطورة هذه الاسلحة وضرورة الإبلاغ عنها وتم وضع علامات تحذر المواطنين من الاقتراب من هذه المناطق.

الناشط في مجال حماية البيئة عبد الخفاجي أكد لإذاعة العراق الحر ان الحروب الماضية خلفت مناطق عديدة ملوثة في هذه المحافظة، مشيدا بمبادرة الدفاع المدني في إزالة هذه المخلفات الحربية التي تسببت في إعاقة العديد من المواطنين.

الملازم عادل سلمان جابر معاون ضابط مركز حماية البيئة اوضح لإذاعة العراق الحر أن هناك مشاريع استثمارية قد تعرقلت بسبب هذه المناطق الملوثة وان إجراء مسوحات ميدانية من قبل مديرية الدفاع المدني ستساهم بشكل فعال في خلق بيئة نظيفة في المحافظة كما تساهم في درء خطر هذه الاسلحة عن المواطنين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG