روابط للدخول

الأحزاب والأطراف السياسية والثقافية للأقليات ترفض قرارالبرلمان بتخصيص مقاعد ثابتة لهم


عبد الخالق سلطان – دهوك

القرار الذي صوت عليه مجلس النواب العراقي يوم الأثنين 3-11-2008 والمتعلق بتخصيص مقاعد ثابتة للأقليات في المحافظات المتواجدين فيها والذي تم بموجبه تخصيص مقعد للمسيحيين واخر للأزديين ومقعد للشبك في محافظة الموصل، هذا القرار قوبل برفض من قبل الأحزاب والأطراف السياسية والثقافية لهذه الأقليات .

جميل زيتو رئيس المجلس الكلداني السرياني الآشوري كان يامل ان تكون " هنالك ثلاث مقاعد للمسيحيين في الموصل وثلاث في بغداد وواحدة في البصرة" لكنه ابدى اسفه حيال القرار الذي اتخذه البرلمان العراقي" نأسف لهذا التصويت على تخصيص مقعد واحد فقط للمسيحيين في الموصل وهو قرار مجحف بحقنا "

من جانبه وصف سعيد سلو عضو الهيئة الأدارية لمركز لالش الثقافي التابع للطائفة الأيزيدية هذا القرار ب" غير الصحيح وغير الصحي للمجتمع العراقي وفيه غبن لحقوق الأيزديين المتواجدين في محافظة الموصل حيث يصل تعدادهم الى اكثر من 350 الف نسمة"

اما عضو اللجنة المركزية للحزب الوطني الآشوري هنري سركيس فهو يرى " التصويت على هذا القرار اهدار لحقوق المسيحيين المتواجدين في عموم العراق وتهميش لوجودهم الديني والقومي كمكونات اساسية من الشعب العراقي " وقد دعى سركيس في حديثة رئاسة الجمهورية العراقية الى " نقض هذا القرار واعادة النظر فيه"

يذكر ان 106 نائبا من مجموع 150 نائبا من مجلس النواب العراقي من الذين كانوا متواجدين في جلسة البرلمان كانوا قد صوتوا لهذا القرار الذي يقتضي بتخصيص مقعد للمسيحيين في محافظات الموصل وبغداد والبصرة ومقعد للأيزديين في الموصل وآخر للشبك اضافة الى مقعد للصابئة المندائيين في بغداد.

على صلة

XS
SM
MD
LG