روابط للدخول

قوات الأمن العراقية تواصل رصد وتعقب خلايا حزب البعث المنحل في بغداد


حسن راشد – بغداد

على الرغم من الضربات التي تعرض لها حزب البعث المنحل، وحظر نشاطه بمادة دستورية
صريحة، إلا أنه ما زال يعمل بطرق مختلفة لمعاودة نشاطه تحت واجهات ومسميات متعددة، من بأرزها ما يسمى بحزب العودة الذي يقول مدير العمليات في وزارة الداخلية اللواء الركن عبد الكريم خلف إنه يمارس نشاطه المحظور الآن في مناطق متعددة وسط وشمالي العراق.

وفي إطار الملاحقات الأمنية لعناصر هذا الحزب، نفذت قوات الأمن مطلع الأسبوع عملية أمنية لتفكيك إحدى خلاياه جنوبي بغداد، ويوضح تفاصيلها اللواء خلف في تصريح خاص لإذاعة العراق الحر.

رغم معاودة نشاطاته المتعددة الوجوه، إلا أن حزب البعث يعاني في الوقت الراهن من انشقاق، يؤكد مدير عمليات وزارة الداخلية أنه وصل مؤخراً حد الصدام بين جناح عزة الدوري من جهة وجناح محمد يونس الأحمد من جهة أخرى.

من جانب آخر يحذر عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب د. عمار طعمة من مخاطر نشاط حزب البعث الذي يعتمد المطاولة وسيلة للوصول إلى أهدافه كما يقول. ويؤكد طعمة أن مساحة تحرك حزب البعث الآن تنحصر في الأوساط التي خسرت امتيازاتها بعد التغيير الذي حصل في العراق بعد العام 2003.

على صلة

XS
SM
MD
LG