روابط للدخول

افتتاح معرضين في أربيل بمشاركة 550 شركة محلية وأجنبية


عبد الحميد زيباري – أربيل

افتتح في أربيل يوم الثلاثاء معرضا مشروع العراق وأربيل الزراعي والغذائي 2008 بمشاركة المئات من الشركات الأجنبية والمحلية.

وبحسب قول المسؤولين في حكومة إقليم كردستان فإن افتتاح المعرضين فرصة لتطوير القطاع
الزراعي في الإقليم وبالأخص بعد أن أعلنت حكومة الإقليم عام 2009 عام الزراعة وتطوير هذا القطاع الحيوي في الإقليم من خلال دعمه ودعم المنتوج المحلي.

وقال آزاد عز الدين ملا أفندي وزير الزراعة وكالة في حكومة إقليم كردستان إن لدى حكومة الإقليم خطة لتطوير القطاع الزراعي من خلال إنشاء مصرف زراعي في العام القادم لدعم الفلاحين. وأضاف في حديث مع إذاعة العراق الحر:
"لدينا مشاريع استثمارية كبيرة وعملاقة لأن الحكومة خصصت لوزارة الزراعة ميزانية كبيرة
ولدعم الفلاحين من خلال توفير السيارات لهم لنقل منتوجاتهم. ونحن الآن بصدد إنشاء المصرف الزراعي سيقوم بتسليف الفلاحين ودعمهم بصورة جيدة. وهذا المعرض سيكون فاتحة لاتصال هذه الشركات مع وزارتنا."

من جانبه قال نهرو أكرم جميل وكيل وزارة الإعمار في حكومة الإقليم إن لدى حكومته توجهاً
في الاستفادة من التقنيات الجديدة في مجال البناء. وقال في حديث مع إذاعة العراق الحر:
"هدف الوزارة هو الاستفادة من التقنيات الجديدة والتي تتوفر لدى هذه الشركات الأجنبية لاستخدامها في عملية البناء والإعمار التي تجري في الإقليم."

وبحسب قول عبد الله أحمد عبد الرحيم مدير عام معرض أربيل الدولي في حديث مع إذاعة العراق الحر، تشارك المئات من الشركات المحلية والأجنبية في معرضي مشروع العراق وأربيل الزراعي والغذائي:
"250 شركة تشارك في المعرض الزراعي و300 شركة في معرض مشروع العراق، تنتمي لـ15 دولة. وأهمية المعرض تكمن في أنه جاء في وقت كان العام الماضي عامَ جفاف في العراق وإقليم كردستان، وجاءت إقامة المعرض تزامناً مع إعلان حكومة الإقليم عام 2009 عامَ الزراعة. والمعروضات الزراعية والإنشائية تعكس آخر التطورات في العالم. ونتمنى حصول إبرام عقود بين حكومة الإقليم والشركات المشاركة في المعرض وكذلك بين الفلاحين في الإقليم."

وخلال جولتنا في أروقة المعرض، أكد عدد من أصحاب الشركات بضرورة دعم الحكومة للقطاع الزراعي في الإقليم، فيما رأى آخرون أن العراق سوق واعدة لمنتوجاتهم.

كاروان صلاح مصطفى مساعد مدير شركة فانو كروب للدواجن طالب بضرورة السيطرة على استيراد المنتوجات الحيوانية في العراق لدعم المنتوج المحلي إذ قال:
"يُحتاج دعم الحكومة من خلال السيطرة على الاستيراد والمواد التي تدخل البلاد وزيادة الضرائب على بعض المنتوجات التي تؤثر على المنتوج المحلي."

فيما أشارت تراز كفوري من شركة زيزان كروب إلی وجود تشجيع من قبل الجهات المسؤولة
في إقليم كردستان لفتح معمل لمنتوجاتها في الإقليم وأضافت:
"هناك تشجيع لفتح معمل في أربيل خاص بصناعة النايلون. وننظر إلى السوق العراقية بأنها سوق واعدة وهناك مجالات عديدة يمكن العمل فيها في العراق."

على صلة

XS
SM
MD
LG