روابط للدخول

في لقاء خاص بالعراق الحر .. وزيرة الدولة لشؤون المرأة تدعو إلى منح الوزارة صلاحيات أكبر


عماد جاسم – بغداد

لا تزال وزارة الدولة لشؤون المرأة تشكو من غياب الدعم وقلة التخصيصات المالية من قبل مجلس الوزراء رغم سعي الوزارة في تنفيذ مشاريع وبرامج لتطوير النساء وتمكينهن من المشاركة في أخذ الدور الكامل في بناء البلد عبر المساهمة الفاعلة في استلام مناصب قيادية في المؤسسات الحكومية. هذا ما أكدته لإذاعة العراق الحر في لقاء خاص الدكتورة نوال السامرائي وزيرة الدولة لشؤون المرأة.

وبينت أن هناك حملات لتعليم النساء في الدوائر الحكومية مختلف القوانين والعمل على حملة تثقيف قانونية دستورية مع البدء بحملة موسعة للتوعية في إجراء الفحوصات الطبية لسرطان ثدي بدعم من الأمم المتحدة. لكن الوزيرة شكت بصراحة من تكرار وعود مجلس الوزراء غير المجدية والتي لم تنفذ على أرض الواقع، مطالبة بزيادة التخصيصات المالية وجعلها حقيبة وزارية تتمتع بكافة الصلاحيات مع زيادة عدد الدوائر العاملة لأجل تطوير مستوى المرأة علمياً ومهنياً وثقافياً وإنسانياً.

وأشارت الدكتورة نوال السامرائي إلى أن الكثير من عضوات مجلس النواب يدعمن مطالبات ودعوات وزارة الدولة لشؤون المرأة بتوسيع صلاحيات وزارة تعمل على تثقيف النساء، وأن
وهناك خطة لدعم الأرامل وإشراكهن بالعمل في المؤسسات الحكومية.

على صلة

XS
SM
MD
LG