روابط للدخول

إجراءات صحية وبيطرية مع قرب موسم هجرة الطيور لتفادي مرض إنفلونزا الطيور


حسن راشد – بغداد

مع بدء كل موسم الشتاء تدخل السلطات الصحية والبيطرية العراقية، حالة الإنذار، والسبب هو بدء وصول أولى موجات الطيور المهاجرة إلى هذا البلد الذي يقع في منتصف دورة هجرة الطيور الموسمية التي تبدأ من شمال الكرة الأرضية وتنتهي بشمالها أيضاً، ما يجعله باستمرار عرضة للتعامل مع كل الأمراض التي تحملها تلك الطيور، وفي مقدمتها مرض إنفلونزا الطيور الذي أصبح في السنوات الأخيرة أحد أخطر الأوبئة العابرة للحدود كما يفيد الخبير في الشركة العامة للبيطرة د. ميثاق عبد الحسين وهو يوضح خط حركة الهجرة الموسمية للطيور.

ويقول عبد الحسين في تصريح لإذاعة العراق الحر إن هناك نحو 300 نوع من الطيور تدخل إلى العراق كل موسم.

ويشير الخبير البيطري إلى التحذيرات التي أطلقتها المنظمات الدولية من احتمال أن يشهد العام 2008 عودة قوية لمرض إنفلونزا الطيور في مناطق مختلفة من العالم.

وعلى مدى عقود مضت كانت الطيور المهاجرة تشكل مصدراً مهماً للرزق بالنسبة لآلاف الصيادين جنوبي العراق، إلا أن الإجراءات والرقابة الصحية والبيطرية في السنوات الأخيرة قضت بشكل شبه كامل على هذا المصدر، حيث ترى السلطات الصحية أن الأولوية
دائماً تكون للحفاظ على صحة الناس وإن كان ذلك أحياناً على مصادر رزقهم.

من جانبها حذرت وزارة الصحة من التعامل مع الطيور المهاجرة بأي شكل من الأشكال مثلما يقول معاون مدير عام الصحة العامة في الوزارة د. محمد جبر.

ويضيف جبر أن الوزارة وضعت خطة صحية متكاملة لمواجهة أي طارئ خلال الموسم الحالي.

على صلة

XS
SM
MD
LG