روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 3 تشرين الثاني


محمد قادر

تباينت الآراء بشأن تحديد موعد وصول الرد الأميركي على تعديلات الجانب العراقي لمسودة الاتفاقية الأمنية. وأشارت جريدة الصباح الشبه الرسمية إلى أن مصدرين مقربين من الحكومة قد كشفا عن وصول مؤشرات من الجانب الأميركي تفيد بموافقة الأخير على أغلب تعديلات مجلس الوزراء على اتفاق "انسحاب القوات الأميركية".

وعلى صعيد آخر رجح مراقبون كما تقول الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان، رجحوا اشتداد التنافس الانتخابي بين الأحزاب والكتل السياسية مع إغلاق باب تسجيل الائتلافات من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات يوم الأحد. وتوقع المراقبون أن يتركز التنافس بين قائمتي شهيد المحراب التي تمثل المجلس الأعلى الإسلامي العراقي والقوى المتحالفة معه وحزب الدعوة وحلفائه ممثلين بقائمة دولة القانون، وذلك على مستوى محافظات الوسط والجنوب.

ومن أجواء السياسية إلى أجواء الطقس، إذ نقلت الزمان عن مدير مركز الأنواء الإقليمي علي كريم بأن موسم الأمطار لهذا العام سيكون أوفر من العام الماضي من حيث الكمية وعدد الأيام الممطرة.

ومنها إلى صحيفة المشرق وفيها رئيس عشائر الدليم في العراق الشيخ علي سليمان الحاتم يصرح للصحيفة بأن عشائر الأنبار مستعدة لحماية حدود العراق مع سوريا في حال طلبت منها الحكومة القيام بذلك.

كما وعرضت الصحيفة أيضاً تساؤل قائد شرطة الأنبار اللواء طارق يوسف العسل بقوله: "ما الذي فعلته القوات السورية في السابق، كانت موجودة لكن المتسللين كانوا يدخلون متى يريدون إلى العراق؟"

من جانب آخر وفي صفحة اقتصاد نكتشف من خلال أحد العناوين أن التأخر عن التقنيات الحديثة والتطورات المعلوماتية قد يعود بالفائدة على صاحبه، فوزير المالية باقر جبر الزبيدي، بين أن العراق لم يتضرر بالمطلق حتى الآن من الأزمة المالية العالمية التي حدثت مؤخراً، وذلك بسبب النظام المصرفي المتخلف وهو التداول بالدينار وليس عبر البريد
الإلكتروني أو التحويلات المصرفية الإلكترونية، وحسب ما ورد في صحيفة المشرق.

على صلة

XS
SM
MD
LG