روابط للدخول

العشرات من الأرامل في كربلاء قمن بأعتصام للمطالبة بتوفير السكن الملائم لعوائلهن


مصطفى عبد الواحد – كربلاء

نظم العشرات من الأرامل والأيتام في كربلاء اعتصاما السبت للمطالبة بصرف رواتب ثابتة لهم من ميزانية الدولة، وحمل الأطفال والأمهات يافطات كتبت عليها عبارات تشرح جوانب من معاناة هذه الأسر ألتي فقدت معيليها بسبب أحداث مختلفة، وقال المواطنة أم نبأ أنها لاتملك ما تقوت به عيالها واضافت" لدي ستة أطفال وليس لدي سكن سوى غرفة شيدتها في الأحياء العشوائية وأنا مهددة بإزالة هذه الغرفة من قبل البلدية".
أما المواطنة أم عبد الله فأشارت إلى أن معاناة النساء فاقدات المعيل صعبة جدا وطالبت الحكومة العراقية بأن تعمل على حل هذه المشكلة الإنسانية. بينما أضاف مواطنة أخرى أن العراق لديه من الثروات ما يمكنه من تحسين الظروف المعيشية لكل أبنائه، وخصوصا الأرامل اللواتي فقدن أزواجهن خلال السنوات الأخيرة.
وقال الناطق الرسمي بإسم منظمة العمل الإسلامي جواد العطار" إن من حق كل مواطني عراقي امرأة أو رجل التمتع بحياة كريمة" وأضاف العطار أن ما تمنحه الحكومة لمواطنيها ليس هو منة أو تفضلا إنما " هو حق للمواطنين على الدولة" على حد تعبيره.
وأشار العطار كذلك إلى أن بعض الأطراف في مجلس النواب قدمت مؤخرا ورقة لمجلس النواب من أجل سن قانون لتبني الأرامل والمطلقات والأيتام" ولكن بعض الجهات داخل البرلمان اعترضت على هذه الورقة" على حد قول العطار.
وقد رفع المعتصمون من الأرامل والأيتام يافطات كتبت عليها عبارات طالبت الحكومة العراقية بتوفير سكن لهم، وفي هذا الإطار قال أمين عام حركة الوفاق الإسلامي جمال الوكيل " إن على رئيس الوزراء تخصيص سكن ملائم للارامل والأيتام" وحذر الوكيل من أن حركته ستلجأ إلى ممارسات سلمية أخرى متواصلة إذا لم تستجب الحكومة لمطالب الأيتام.
جدير بالتذكير ان إحصائيات خاصة بأعداد الأرامل والأيتام كشفت عن خمسة ملايين يتيم وثلاثة ملايين أرملة، ويعتقد أن الأعداد الحقيقية للارامل والأيتام تفوق هذه الأرقام نظرا للحروب وأحداث العنف التي شهدها العراق خلال السنوات الماضية.

على صلة

XS
SM
MD
LG