روابط للدخول

ندوة شعبية نسوية في الكاظمية لمناقشة بنود الأتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة


سعد كامل – بغداد

وسط مؤشرات ايجابية بامكانية التوصل الى تسوية بين الحكومة العراقية والولايات المتحدة الاميركية بشأن ابرام الاتفاقية الامنية التي قطعت شوطا طويلا من الحوار والنقاش وتقلبت ضمن اروقة اهل السياسة بين الرفض والقبول والمطالبة باجراء تعديلات على قسم من بنودها مازال الكثير من الناس يؤكدون بانهم لايعلمون شيئا عنها وبحسب ما جاء على لسان معظم المشاركات في ندوة شعبية نسوية اقيمت من قبل احدى منظمات المجتمع المدني بمنطقة الكاظمية لمناقشة بنود التفاقية الامنية التي يكتنفها الغموض والتعتيم حتى اللحظة على حد تعبير المواطنة رجاء صالح
ومن جانبها الناشطة بمجال حقوق الانسان الدكتورة نجلاء رمضان وخلال مشاركتها باعمال تلك الندوة وصفت الاتفاقية بالشيء المبهم وغير الواضح مطالبة عدم استخدام العراق كساحة لتصفية الحسابات.
فيما طالبت استاذة علم النفس ساجدة فخري بكشف المستور عن الاتفاقية الامنية المزمع توقيعها قريبا وهي ترى ببقاء القوات الاميركية في العراق لفترة محددة من بين الضرورات.

اما الناشطة بمجال حقوق المرأة ابتسام عبد الزهرة فتتحدث عن فرصة مازالت مواتية لاستبدال وتغيير مالا يخدم مصالح الشعب من بنود الاتفاقية المرتقبة متمنية ان تحافظ بنود الاتفاقية على كرامة العراقي وتضمن له كامل السيادة على ارضه.

وتشير المواطنة سحر جاسم الى من يحاول تمرير الاتفاقية بعيدا عن اخذ رأي الناس واشراكهم في صنع ذلك القرار.

على صلة

XS
SM
MD
LG