روابط للدخول

دورة في اربيل بإشراف دولي لتطوير قدرات الحكام العراقيين لكرة القدم


عبد الحميد زيباري – اربيل

يقيم حاليا في اربيل الاتحاد المركزي العراقي لكرة القدم دورة تحكيمية لمجموعة من الحكام العراقيين بعد غياب طويل للحكام العراقيين في التواصل مع المحافل الدولية في مجال التحكيم.
ويحاضر في الدورة فاروق بوظو مستشار الاتحاد العربي لكرة القدم واحد اعمدة التحكيم في الوطن العربي، الذي اشار في حديث مع اذاعة العراق الحر الى انهم حريصون خلال الدورة الى توحيد القرار التحكيمي في العراق واطلاع الحكام العراقيين القرارات الدولية في التحكيم.
واضاف قائلا :
"كنا حريصيين على مبدأ توحيد القرار التحكيمي بين مجموعة الحكام العراقيين وحريصين على حصة وثبات القرار التحكيمي وحددنا واجبات ومسؤوليات كل من الحكم والحكم المساعد وابدينا كل متطلبات نجاح الفريق المتامكل، ناقشنا باسهاب موضوع التسلل والمادة 12 من الاخطاء وسوء السلوك ووحدنا القرار كل مايتعلق بالمخالفات التي تستوجب الركلة الحرة وتستوجب القرار الاداري الانذار او الطرد بالاضافة الى توحيد القرار في موضوع تقييم حالات التسلل في مسالة التداخل باللعب او كسب الفائدة في موقف التسلل".
واشار الى ان كل هذه الحالات التي تمت دراستها في المحاضرات النظرية والعملية مدعومة بمواد قانونية وحالات تحكيمية في البطولات الدولية وقال: "دعمنا كل ما وضعناه من كلام او على الشاشة من مواد القانون دعمناها بحالات تحكيمية من كاس اوربا وكاس اسيا وكاس افريقيا بالاضافة انه اخذنا بالاعتبار البطولة العربية وحتى الاداء الحكام والمخالفات التي حصلت في الدوري العراقي للموسم الماضي".
كما اشار مستشار الاتحاد العربي لكرة القدم الى ان اهمية هذه الدورة تأتي كونها تسبق بدأ بطولة الدوري العراقي واضاف: "اهميتها تكمن في انها تسبق بدأ مسابقة الدوري العام بايام معنى ذلك ان المعولمات طازجة وان الحكم يتحمل مسؤولته كاملة في تنفيذ ماتم شرحة لانه تمت قبل ايام من بدأ الدوري ولم تدخل في دور النسيان".
ويعتبر هذا اول تواصل من قبل مستشار الاتحاد العربي لكرة القدم مع الحكام العراقيين منذ سقوط النظام العراقي السابق في عام 2003 واضاف: "هذا اول تواصل بعد اخر دورة شاركت فيها للحكام العراقيين على ما اعتقد كان عام 2002 اوعام 2003 في بغداد ومع هذا الانقطاع اشعر ان جهودا بذلت من قبل الاتحاد العراقي لطرة القدم من اجل الاستمرار وهناك حرص على تطوير مستوى التحكيم العراقي".
من جانبه قال طارق احمد رئيس لجنة الحكام العراقيين وامين سر مساعد اتحاد كرة القدم العراقي ان الدورة جاءت لصقل طاقات الحكام العراقيين واضاف: "لصقل طاقات الحكام وحضرنا مجموعة حكام بعمر 75 بالاضافة حكام جيل مستقبل بعد مشاركتهم في دورة اقيمت لهم في بغداد وهيئناهم لهذه الدورة ونهدف الى كسب خبرة من السيد العميد فاروق بوظو وكذلك توحيد القرار لدى الحكام".
فيما يرى الحكام المشاركون في الدورة انها ضرورة لهم في هذه المرحلة ، وفي هذا الصدد قال جهاد عطية حكم مشارك من محافظة الكربلاء: "دورة ضرورية للحكام وخصوصا الشباب ونحتاج اليها قبل بدأ الدوري لانها دورة دولية يحاضر فيها يقيمها الاتحاد العربي".

على صلة

XS
SM
MD
LG