روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الجمعة 31 تشرين الأول


فائقة رسول سرحان - عمان

تواصل الصحف الاردنية اهتمامها بالاتفاقية الامنية المزمع عقدها بين العراق والولايات المتحدة حيث قالت صحيفة الراي ان الولايات المتحدة حذرت الحكومة العراقية من هامش المفاوضات حول مشروع الاتفاق الامني مع واشنطن واعتبرت أنه "يتقلص بسرعة" ونقلت الصحيفة عن روبرت وود الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية "نعتقد ان لدينا اتفاقا جيدا وهامش المناقشات والمفاوضات يضيق بسرعة".
وفي سياق ذي صلة نقلت صحيفة الدستور عن سفير دولة الكويت في العراق علي المؤمن : أن بلاده "لا تحمل أي هواجس من الاتفاقية الأمنية التي من المؤمل توقيعها بين بغداد وواشنطن".
مؤكدا ان ليس لدى الكويت مشكلة ونحن نعرف ما مر به الشعب العراقي كونه كان مغلوبا على أمره والآن يتمتع بحرية تامة وجئنا إلى العراق لوجود عوامل مشتركة بيننا ، هي النظام الديمقراطي وحرية الرأي والتعبير والعودة إلى العوامل التي تجمع البلدين سواء من ناحية الانتماء القومي والإسلامي والجيرة والجانب الاجتماعي مما ستنعكس على الجوانب السياسية والاقتصادية .
من جانبها اهتمت صحيفة الغد بالاجتماع الاقليمي الذي بدأ اعمالة امس الخميس في عمان للدول الحاصلة على التعويضات البيئية الناتجة عن حرب الخليج, بمشاركة الاردن والسعودية والعراق وايران والكويت وممثل عن الامم المتحدة.
واوضحت الصحيفة ان المشاركين تناولوا في الاجتماع سبل تعزيز التعاون بين الدول التي تأثرت بيئيا اثر حرب الخليج, واطلاع هذه الدول على خطط العمل والدراسات التي تمت في هذا المجال, والعمل على تطوير القدرات البشرية, واعادة تأهيل الدعم للثروة الحيوانية والمياه من خلال التعاون مع الامم المتحدة.
وأكد المشاركون بأن عددا من القرارات ستؤخذ لتوضيح أهم المشروعات المطلوب تنفيذها في المجال البيئي, وستقوم لجنة التعويضات في الامم المتحدة بمتابعة هذه المشروعات لتطوير المنطقة.

اما صحيفة العرب اليوم فقالت ان وزارة الدفاع العراقية الزمت جميع منتسبيها بموجب تعهدات خطية بعدم الانتماء الى اي حزب سياسي أو الترشح للانتخابات ، وذلك في محاولة منها للرد على اتهامات بانها تدعم تنظيمات سياسية معينة. وبينت الصحيفة ان وزير الدفاع عبد القادر جاسم العبيدي وكبار قادة الجيش وقعوا على التعهد.

على صلة

XS
SM
MD
LG