روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الخميس 30 تشرين الاول


حازم مبيضين - عمان

تقول صحيفة الراي ان الرئيس الاميركي اعلن أمله وثقتة في تمرير الاتفاق المعني بمستقبل القوات الاميركية في العراق وان الولايات المتحدة تدرس التعديلات التي طلبتها بغداد. وأضاف أنه أبلغ رئيس اقليم كردستان العراق بأننا تلقينا تعديلات اليوم من الحكومة.. ونحن نحلل هذه التعديلات.. ونحن نريد بالطبع أن نكون املين وبنائين من دون تقويض المبادئ الاساسية.. وما زلت املا وواثقا للغاية من تمرير اتفاقية وضع القوات .
وأشاد بوش بالبرزاني بوصفه مناصرا قويا لتمرير الاتفاقية في الحكومة العراقية. وعلى صعيد متصل اعلن المرجع الشيعي الاعلى آية الله علي السيستاني حرصه على عدم المس بسيادة العراق مؤكدا متابعة التطورات عن كثب الى ان يتضح الموقف النهائي للاتفاقية الامنية مع واشنطن.

وتنقل الدستور عن وزير الدفاع البريطاني ان القوات البريطانية تتجه الى انهاء "مهمتها" في العراق أوائل العام القادم ملمحا الى أن هذا سيسمح باجراء سحب كبير للقوات البريطانية هناك البالغ قوامها 4 الاف فرد.

وقال ان لدى هذه القوات مهمتان محددتان وواضحتان جدا في العراق . انهما تتقدمان على نحو طيب ونأمل أن نتمكن في أوائل العام القادم من اتخاذ بعض القرارات المهمة جدا بشأن مستويات القوات البريطانية في العراق". وقال ان احدى المهمتين وهي تدريب فرقة من الجيش العراقي سوف تستكمل تقريبا أوائل العام القادم. وأبدى أمله في انجاز المهمة الثانية وهي تسليم مطار البصرة الى السلطات العراقية الى حد كبير بنهاية هذا العام.
وتنقل الغد عن وزير الداخلية السعودي إن بلاده بصدد إقامة سياج على حدودها مع العــراق بهدف منـع أي محاولـة ﻟﻠﺘﺴﻠﻞ موضحاً أن عمليات التسلل هذه " نادرة " مضيفا أن الرياض تبذل جهودا مكثفة مع بغداد لتسلم الموقوفين السعوديين لديها لمعرفة الدوافع التي دعتهم للذهاب إلى هناك
ومن الاخبار الثقافية تنشر الغد ان الفنان التشيكلي العراقي عبد القهار شداد سيقد تجربته الجديدة في عالم الرسم التجريدي عبر عرضه حوالي ثلاثين من لوحاته فـي ﻗﺎﻋﺔ " اكد " في وسط بغداد . والمعرض هو السادس لشداد واﻻول على صعيد التجريد بعد ان اهتم طوال سنوات عديدة بالمرأة والتفاصيل الحياتية فـي اعمالــه سـواء فـي الرسم أو النحت .
ومن تعليقات الكتاب يقول سامي شورش في الغد انه في نهاية المطاف، سيوقّع رئيس الوزراء العراقـي نـوري المــالكي اﻻتفاقيــة اﻷمنيــة المثــيرة للجـدل مــع الوﻻيـات المتحـدة . فـالقوات اﻷميركية الموجودة في العراق يجب أن تخرج بعد أن تستكمل عملية تأهيل القوات العسكرية واﻷمنية العراقية. كما أن العراقيين يجب أن يستعيدوا سيادتهم الكاملة وسيطرتهم الوطنية على كامل الملفات السياسية واﻷمنية واﻻستراتيجية في بلادهم . هذا كلّه، يتطلب وجود اتفاقية رسمية بين العـراق وسـلطة اﻻحتـﻼل اﻷميركـي تســمح بإعــادة تنظيــم انتشار القـوات اﻷميركية فـي العـراق كمقدمة ﻻنسحابها من العراق بشكل كامل. لكن اﻷكيد أن التوقيع على اﻻتفاقية المنتظرة لن يحصل قبل انتهاء اﻻنتخابات الرئاسية اﻷميركية.

على صلة

XS
SM
MD
LG