روابط للدخول

ثلاثة عشرة محافظة تتسلم ملفاتها الأمنية لحد الآن .. والخمس الباقيات على الطريق


نبيل الحيدري

* في تقرير دولي العراقيون في القرى والقصبات أمام مخاطر المياه الملوثة .
* بين مجلس النواب والمفوضية ، هل ستجري الانتخابات في نهاية الشهر الأول من العام المقبل ؟

انضمت محافظة واسط الى شقيقاتها من المحافظات العراقية التي تسلمت ملفاتها الامنية من القوات المتعددة الجنسيات ليصبح عددها ثلاثة عشرة محافظة ، وبذا لم تتبق سوى العاصمة بغداد وديالى وصلاح الدين وكركوك ونينوى لتسيطر السلطات العراقية على كامل المحافظات العراقية أمنيا ، مستشار الأمن القومي موفق الربيعي نوه الى هذه الخطوة في مسلسل التحسن الأمني خلال كلمته في حفل تسلم واسط ملفها الأمني يوم الأربعاء :
(( صوت موفق الربيعي ))
محافظ واسط لطيف الطرفة وفي اتصال مع إذاعة العراق الحر أكد أن القوات الأجنبية لم تكن تتواجد فعليا داخل مركز المحافظة و اقضيتها خلال السنوات الأخيرة مما أعطى القوات الأمنية المحلية فرصة التعامل مع مسؤولياتها مبكرا بنجاح :
(( محافظ واسط لطيف الطرفة ))
لكن تخوفا يساور البعض من عدم أهلية أفراد القوات الأمنية وكفاءتها بسبب طبيعة تشكيلها التي لم تبتعد عن تأثيرات المحاصصة السياسية كما يوضح هذا المواطن الكوتاوي :

(( مواطن من الكوت ))

لكن محافظ واسط لطيف الطرفة يؤكد جاهزية الأجهزة الأمنية ومهنيتها في التعامل مع الواقع الأمني الجديد لمحافظة واسط موضحا :
(( محافظ واسط لطيف الطرفة ))

** *** **

في تقرير دولي : العراقيون في القرى والقصبات أمام مخاطر المياه الملوثة

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من احتمال تعرض الملايين من العراقيين لخطر الإصابة بالأمراض جراء نقص الرعاية الصحية وخدمات المياه والصرف الصحي في العديد من أرجاء العراق، ونقل تقرير للجنة أصدرته الأربعاء عن خوان بيدرو شيرير، رئيس بعثة العراق في اللجنة الدولية للصليب الأحمر قوله "ظهر بعض التحسن في الأشهر الماضية في المجال الأمني وتقديم الخدمات الضرورية. وقد تم تزويد الكثير من الناس بالخدمات الصحية والماء النقي. لكن ليس لدى مجاميع كبيرة من العراقيين خيار سوى أن يشربوا الماء الملوث وان يعيشوا في ظروف غير صحية. وهذا بدوره يؤدي إلى معاناة من الأمراض عند بعض الأشخاص الذين يبحثون عن العناية الطبية من نظام صحي هو أصلا، محدود القدرات." بحسب التقرير الذي جدد أسئلة ً قديمة حول نوعية مياه الشرب وكمياتها في المدن العراقية ،
صباح سامي مدير قسم الإعلام في امانة بغداد أكد قيام أجهزة الامانة بضخ كميات وافية من مياه الشرب الى بغداد وأحيائها بعد زيادة مادة الكلور المضاف بغية ضمان تعقيمها ودرء مخاطر التلوث بحسب قوله :
(( صوت صباح سامي ))
تقرير اللجنة الدولية للصليب الأحمر شدد على المشاكل التي تعاني منها شبكات الماء والمجاري بسبب تقادمها وكثرة التخسفات والقطوعات فيها ، وهذا ما يوضحه مدير قسم الإعلام في أمانة بغداد لكنه ينوه الى أنه لم تسجل حالات إصابة بمرض الكوليرا في المناطق التي تغطيها شبكات الماء في العاصمة بغداد :
(( صوت صباح سامي ))
اللجنة الدولية للصليب الأحمر أبدت قلقها من تعرض حوالي 40% من العائلات الموجودة بصورة رئيسية في الريف والضواحي التي لاتغطيها شبكات للمياه الى إصابات مرضية ، فقد يلجا السكان فيها الى شرب المياه من الأنهار والآبار والتي غالبا ما تكون عرضة للتلوث نجم عن ذلك تسجيل إصابات بمرض الكوليرا في عدد من المدن والقصبات العراقية خلال الشهر الأخيرة ،
ويواجه مواطنو تلك المناطق عبء شراء ماء الشرب التي يصل سعر عبوة العشر لترات منه إلى حوالي نصف دولار. أما الذين لا يستطيعون شراء الماء، فليس أمامهم الا اللجوء الى المصادر غير الصحية بحسب تقرير الصليب الأحمر ، المواطن عزيز الخيكاني من محافظة الديوانية أكد هذا القلق :
(( صوت مواطن من الديوانية ))
معظم مناطق العراق شهدت يوم الأربعاء تساقط أمطار بين المتوسطة والشديدة وتوقعت دائرة الأنواء الجوية استمرار هطول الأمطار لغاية يوم الجمعة ، ومع تهليل البعض بهطول الأمطار المبكر بعد شُحها في الموسم السابق , الا أن شوارع بعض المناطق والأحياء فاضت بالمياه والأطيان و أربكت حركة المواطنين ومنهم هذه المواطنة من منطقة البياع :
(( صوت مواطنة من منطقة البياع ))
مدير قسم الإعلام في أمانة بغداد صباح سامي يقر بالاختناقات التي تواجه شبكات المجاري ومياه الأمطار ويعرض في حديثه لإذاعة العراق الحر أداء الأمانة على هذا الصعيد :
(( صوت صباح سامي ))

** *** **

بين مجلس النواب والمفوضية ، هل ستجري الانتخابات في نهاية الشهر الأول من العام المقبل ؟

عقدت لجنة الأقاليم والمحافظات في مجلس النواب اجتماعا مع رئاسة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات يوم الخميس ، وكانت رئاسة مجلس النواب قد دعت الى هذا الاجتماع للتثبت من استعداد المفوضية لأجراء انتخابات مجالس المحافظات المقبلة ، القاضي قاسم العبودي رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية وفي اتصال مع إذاعة العراق الحر عقب حضوره الاجتماع أوضح استعدادهم لإجراء الانتخابات في الحادي والثلاثين من كانون الثاني المقبل على أن يقر مجلس النواب من جانبه موضوع الاقليات في بحر أسبوع ، في المقابلة التالية مزيد من التفاصيل :
(( مقابلة مع القاضي قاسم العبودي رئيس الإدارة الانتخابية ))

على صلة

XS
SM
MD
LG