روابط للدخول

وزير الصحة في حكومة إقليم كردستان يؤكد تمسك وزارته بتعيين خريجي الكليات الطبية بصيغة عقود


عبد الحميد زيباري – أربيل

قال الدكتور زريان عبد الرحمن وزير الصحة في حكومة إقليم كردستان إن حكومة الإقليم قررت تعيين الخريجين الجدد في الكليات الطبية في إقليم كردستان بصيغة عقود لمدة خمسة أعوام، مؤكداً أن الصيغة الجديدة التي اتبعتها حكومة الإقليم هي من أجل تطوير القطاع الصحي في الإقليم.

جاءت تصريحات وزير الصحة بعد استقباله وفداً من طلبة الكليات الطبية في إقليم كردستان المعتصمين منذ عدة أيام احتجاجاً على هذا القرار. وقال في حديث مع إذاعة العراق الحر:
"كخطوة من أجل تحسين القطاع الصحي في إقليم كردستان، قرر مجلس الوزراء تعيين جميع خريجي الكليات الطبية بنظام العقود لمدة خمس سنوات. وخلال هذه الفترة يتم تقييم الطبيب سنوياً من قبل لجنة خاصة في وزارة الصحة. وسيكون هناك أيضا تقييم من قبل المختصين المشرفين على الطبيب الجديد وكيفية اهتمامه بالواجبات الملقاة على عاتقه."

وأشار إلى أنه بعد مرور الخمس سنوات سيرفع طلب تعيين الأطباء الجيدين إلى مجلس الوزراء لتعيينهم بصفة دائمية في المؤسسات الصحية في الإقليم وقال.

وأكد ان هذه الصيغة الجديدة التي أعلنت حكومة الإقليم اتباعها هي في صالح المواطنين ومن أجل تطوير القطاع الصحي في الإقليم. وأضاف:
"هذه هي وظيفة وزارة الصحة أن يعَيَّن الطبيب حسب طلب الوزارة وليس حسب رغبته، وكون الأطراف مثل الأقضية والنواحي يعانون من قلة الأطباء المقيين مع وجود أطباء أخصائيين. وسوف نضع جدولاً لتوزيعهم بصورة دورية يمرون من خلال المدينة ثم الأقضية ليكون كل تدريبهم في أماكن يتواجد فيها أطباء أخصائيون، وخلالها سيطلع الطبيب على الوضع الصحي في جميع مناطق مدينته وليس مقتصراً على مركز المدينة فقط. والعقد في خدمة الطبيب لأنه سوف يخلق جيلاً من الأطباء الملتزمين ويشعرون بوجود مراقبة سنوية لأعمالهم ليتأكدوا من تجديد العقد ويشعرون بالمسؤولية تجاه المريض."

إلا أن المعتصمين من طلبة الكليات الطبية أكدوا على الاستمرار في الاعتصام لحين إلغاء هذا
القرار أو الحصول على ضمانات بتعيينهم مستقبلاً بعد نفاذ مدة العقد. وقال قاسم محمد أمين وهو طالب في جامعة هولير الطبية:
"المطلب الرئيسي أننا نرفض صيغة العقود لأن المستقبل غير مضمون ولا نعرف ماذا سيحصل بعد الخمس سنوات. ولا توجد أية ضمانات. وإذا كانوا يريدون الانضباط في الدوام فليشددوا قانون العقوبات. وسوف نستمر في الاعتصام لحين الحصول على جواب رسمي وضمانات على أن نعيَّن تعييناً رسميا في الدوائر الحكومية."

من جانبه قال رابر عباس وهو طالب في كلية طب الأسنان في السليمانية لإذاعة العراق الحر:
"نحن نمثل طلبة السلميانية وأربيل ودهوك. نطالب بإلغاء هذا القرار لأن تعيين الخريجين الجدد على شكل عقود يؤثر على نفسيتهم وفيها إجحاف كبير بحقهم."

ويعتصم منذ عدة أيام المئات من الطلبة في الكليات الطبية في إقليم كردستان وبالأخص طلبة المراحل الأخيرة احتجاجاً على هذا القرار، مطالبين بإلغائها وتعيين الخريجين الجدد حسب صيغة التعيين الدائمي في المؤسسات الحكومية في إقليم كردستان.

على صلة

XS
SM
MD
LG