روابط للدخول

عضو في مجلس النواب يعتبر أن عقد الأتفاقية الأمنية مع واشنطن أمر ضروري بالنسبة للعراق


مصطفى عبد الواحد – كربلاء

مع كثرة الحديث عن الاتفاقية الأمنية التي ينتظر أن توقع بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، عقدت في مدينة كربلاء ندوة لشرح أبعاد هذه الإتفاقية وأهميتها بالنسبة للعراق والمخاطر التي تتحدث عنها بعض الأطراف، وقد شارك في الندوة عضو مجلس النواب عن قائمة الإئتلاف العراقي الموحد خالد الأسدي ألذي اعتبر عقد اتفاقية مع واشنطن أمرا ضروريا بالنسبة للعراق، الذي"يسعى لعقد العديد من الاتفاقيات مع دول أخرى" على حد قول الأسدي.
وليس ببعيد عن المخاوف التي تطرح من قبل بعض الكتل السياسية العراقية، والتي تخشى من مساس الإتفاقية بسيادة العراق في بعض بنودها، أشار بعض المواطنين ممن حضروا الندوة إلى أن العراق ليس بحاجة لعقد اتفاقية مع واشنطن طالما أن هذا الأمر محاط بالمخاوف كما يشير المواطن حسين فرج صبر، ألذي اعتبر الاتفاقية تصب في صالح الولايات المتحدة الأامريكية وتحقق مصالحها. ولكن مواطنين آخرين عبروا عن أملهم في أن تحفظ بنود الإتفاقية الأمنية مع واشنطن مصالح العراقيين، وأن لاتحتوي على بنود سرية، واعتبروها مهمة بالنسبة للعراق.
ولوحظ خلال المفاوضات بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية أن مسودة الإتفاقية سلمت إلى الحكومة العراقية والمجلس السياسي أكثر من مرة وأعيدت لطاولة المفاوضات من بعد بسبب وجود ملاحظات عليها، وكأن المفاوض العراقي ليس في صورة ما تريده الحكومة والكتل السياسية من وراء تلك المفاوضات، وعزا عضو مجلس النواب خالد الاسدي هذا الأمر إلى" استقلال المفاوض العراقي".
من جهة أخرى استغرب بعض المواطنين ممن حضروا الندوة التي عقدت في كربلاء حول الاتفاقية الأمنية مع واشنطن استغربوا عدم اتفاق الكتل السياسية العراقية على موقف موحد من قضايا هي من الثوابت ، وأخذ هؤلاء المواطنين على بعض الكتل السياسية اختلافها في تفسير مبادئ هامة مثل السيادة والاستقلال.

على صلة

XS
SM
MD
LG